مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

خرج أدم لالانا لاعب ليفربول ومنتخب إنجلترا متأثراً باصابته في مباراة منتخب الأسود الثلاثة أمام المنتخب الإسباني الودية.

وكان لالانا قد سجل الهدف الأول لإنجلترا عن طريق ركلة جزاء، ولكن بعد التحام مع تياجو ألكانتارا استبدل اللاعب قبل نهاية الشوط الأول.
وسيكون الخبر بمثابة الصاعقة ليورجن كلوب مدرب ليفربول الذي يعتبر لالانا أحد أهم أعمدة الريدز الهجومية، وهذا ما تؤكده مشاركات جماهير ليفربول على تويتر.

وقال أحدهم “لم يكن من الضروري مشاركة لالانا في مناسبتين في أسبوع واحد، كان عليه أن يشرك من لم يشارك في المباراة الأولى”.

وقال آخر “كم أكره الفترة الدولية، لالانا أصيب وكوتينيو سيعود متأخراً”.

بينما تكهن آخر بأن لالانا يدعي الاصابة للخروج مبكراً للبقاء في صحة جيدة قبل العودة لليفربول.

نشر رد