مجلة بزنس كلاس
سياحة

متعة الاكتشاف تكشف جوهر المتعة

بلغاريا- ميادة أبو خالد

السياحة فعل اجتماعي يهدف عامة إلى البحث عن المتعة والترفيه، غير أن للسياحة جوانبها المعرفية المتعددة، فهي لحظة اكتشاف تاريخي وجغرافي، وفرصة لاستكشاف ثقافة أخرى ومكونات اجتماعية مختلفة من خلال الاطلاع على أنماط الفعل والتفكير بتأمل منتج تلك المجتمعات والمتمثل في معالمها المتعددة.

ومن هنا يمكن النظر إلى الرحلات التي توفرها الخطوط الجوية التركية للوفود الإعلامية على أنها حالة تبادل معرفي أكثر من كونها مقتصرة على حالة الترفيه.

وفي هذا الإطار قامت الخطوط الجوية التركية، أفضل ناقل في أوروبا، وبالتعاون مع “وين ترافل”، المزود الرائد لخدمات إدارة الوجهات المتكاملة في بلغاريا، بدعوة وفد إعلامي من دولة قطر مكون من 8 صحفيين لزيارة فارنا التي تقع في الشمال الشرقي لبلغاريا وعلى ساحل البحر الأسود وذلك لأهميتها التاريخية والاقتصادية والثقافية.

جولة إنترناشيونال

عند وصول الوفد لمطار فارنا كان باستقباله مسؤولون من شركة “وين ترافل” فهم الجهة المنظمة لبرنامج الرحلة ولازموا الوفد طوال الوقت، أما الفندق المستضيف للوفد الإعلامي فهو فندق إنترناشيونال بمدنية فارنا البلغارية وهو في موقع استراتيجي على البحر.

في اليوم التالي قام الوفد بجولة في الفندق ويعد إنترناشيونال هوتيل من فئة خمسة نجوم ويضم 335 غرفة كبيرة وفخمة ومريحة مزودة بأبواب تربط بينها، ومطاعم تقدم مختلف أنواع الطعام الحلال والموافق للأطباق المنتشرة في منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى سبا وتصفيف شعر ومعالجات جمال بما يتفق مع قواعد المسلمين، وأيضا بار صغير خالٍ من الكحول عند الطلب، وأكثر من 200 نوع معالجة في “السبا”، وحمام سباحة داخلي، وحمام تركي، وإجراءات خاصة للعناية بالوجه، ومنطقة حرارية، إضافة الى توفر اللغة العربية في العديد من الإرشادات التي يحتاجها السائح في مدينة فارنا.

وبعد ذلك تمت دعوة الوفد لمشاهدة عرض فلكلوري راقص ل Balkan Show وكان عرضاً ممتعاً ومتنوعاً يحاكي تقليد كل بلد، وبعد ذلك توجه الوفد لقضاء سهرة ممتعة.

في غابات فارنا

في اليوم الذي يليه كان الوفد على موعد منذ الصباح الباكر مع رحلة سفاري في سيارات لاند روفر كلاسيك  داخل غابات فارنا وبين جداول المياه بمتعة غير مسبوقة ليقضي ساعات ممتعة جدا داخل الغابات الخضراء إضافة لتجربة الصيد الحي.

وبعد الانتهاء من رحلة سفاري مر أعضاء الوفد بأحد الأكواخ في منطقة مرتفعة من الغابة ليعيش أجواء ريفية مع وجبة غداء من المشويات الطازجة في أجواء هادئة مصحوبة بموسيقا للفلكلور البلغاري.

في قلب التاريخ

وفي مساء اليوم نفسه كانت للوفد جولة وسط المدينة التاريخية لفارنا حيث تتميز بالعمارة الأوروبية العتيقة، والمسطحات الخضراء المناسبة للمشي والتنزه، وأكمل الوفد المسير الى الحديقة البحرية التي تحتضن حمّامات المياه الرومانية الساخنة، وأحد أشهر المسارح في الهواء الطلق، الذي يقوم بتنظّيم مهرجانات وعروض راقصة.

حكاية متحف

كما يتربع في وسط الحديقة متحف القوات البحرية ويقدّم المتحف من خلال معارضه صورة عن بلغاريا البحرية في كاملها، حيث يستعرض على مساحته المحدودة نسبياً (400متر مربّع) أهمّ الأحداث والعمليات المتعلقة بالملاحة البلغارية منها إنشاء القوات البحرية البلغارية ومشاركة الملاحين البلغار في الحرب الصربية البلغارية (1885) وحرب البلقان (1912-1913) والحربين العالميتين الأولى (1914-1918) والثانية (1939-1945).

إضافة لوجود سفينة الطوربيد “درازكي” (ومعنى اسمها بالبلغارية “الجَسُور”). وأيضا سفينة “درازكي”، وزورق حامل الطوربيد من طراز 123-K، وزورق كاسح للألغام بني في أعوام الحرب العالمية الثانية اعتماداً على مشروع بلغاري، ويخت “كور كارولي” الشراعي الذي قام به القبطان جورجي جيورجييف  خلال عامي 1976-1977 بأول رحلة فردية بلغارية حول العالم. كما يوجد في المتحف أيضاً مجموعة من مختلف أنواع الألغام البحرية والمدافع الساحلية والمراسي. بين المعروضات أيضاً مروحيتان من طراز مي 4 م (MI 4 M) وكا 25 تس (KA 25 C) كانتا تستخدمان في الطيران البحري البلغاري. بالمتحف مكتبة متخصّصة غنية.

المدينة الصغيرة بمساحتها والكبيرة بمحتواها الساحر، لا يمكن لمن يغادرها إلاّ أن يخرج محملاً بذكريات رائعة لبلد عريق غني بتراثه وحضارته.

 

 

 

نشر رد