مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت الشركة المتحدة للتنمية، إحدى شركات المساهمة العامة والمطور الرئيسي لجزيرة اللؤلؤة-قطر، أنها شرعت في دراسة تصاميم هندسية لإضافة طريق جديد رابط بين جزيرة اللؤلؤة ومدينة الدوحة وذلك بالتنسيق مع وزارة المواصلات والاتصالات، وتلبية لزيادة عدد سكان وزوار اللؤلؤة.

وأعربت الشركة المتحدة اليوم، عن أملها في الانتهاء من الدراسة في أقرب وقت والمساهمة في دعم خطط الدولة في إنشاء وتطوير البنية التحتية المتكاملة في مختلف مناطق الدولة، مشيرة إلى أن مشروع اللؤلؤة من أهم المقاصد الترفيهية والسياحية، ويتزايد عدد سكانه تزامنا مع طرح وحدات سكنية جديدة في الجزيرة.

وقالت إن الدراسة التي عهدت بها لأحد المكاتب الاستشارية المتخصصة، ستقدم بدائل للربط مع الطرق الخارجية حول اللؤلؤة مع مراعاة الجوانب البيئية والتقليل بقدر الإمكان من خسائر الأراضي المخصصة للبناء، وستشمل كذلك حلولا مرورية وإنشائية حديثة لإزالة كل معوقات الدخول والخروج من اللؤلؤة على أن تكون مجدية اقتصاديا.

وأضافت أن الدراسة التي تأتي لإنشاء منفذ جديد للؤلؤة- قطر، تستهدف التخفيف من الاكتظاظ المروري الناتج عن زيادة عدد المركبات التي تدخل الجزيرة بشكل يومي والتي يصل عددها في وقت الذروة إلى أكثر من 30,000 مركبة ما بين سيارات وباصات وشاحنات، بالإضافة إلى الأعمال الرئيسية في تنفيذ مشروع طريق لوسيل السريع، وكذلك أعمال حفريات البنية التحتية لمشروع مترو الدوحة التي تتم في الشارع المؤدي إلى جزيرة اللؤلؤة، الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على حركة دخول وخروج السيارات.

ولفتت إلى أن ذلك يعبر أيضا عن مدى إدراك الشركة المتحدة للتنمية لتأثير شدة الازدحام المروري وخاصة فيما يتعلق بالاختناقات في حركة المرور أوقات المساء وفي يومي العطلة الأسبوعية.

يذكر أن الطريق الرئيسي المؤدي إلى اللؤلؤة- قطر، يضم حاليا ثمانية مسارات، أربعة منها دخولا وأربعة خروجا، وهو الذي كان كافيا بحسب دراسة سابقة، لاستيعاب الحركة المرورية في السنوات الماضية.

وبناء على المعطيات المرورية الجديدة التي رصدتها الشركة المتحدة للتنمية عبر أجهزة متخصصة وتحليل متطور لحركة المرور، فقد وجب الآن إعداد دراسة جديدة لإيجاد طريق إضافي يضمن تدفق حركة المرور بسلاسة خاصة في ساعات الذروة المرورية حيث يتوقع الإعلان عن نتائج الدراسة في فترة قريبة.

نشر رد