مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

بعد إعلان برشلونة غياب نجمه ليونيل ميسي ثلاثة أسابيع عن الملاعب سادت حالة من القلق في الأوساط الكتالونية حول قدرة برشلونة على تجاوز غياب نجمه الأول ومواصلة تحقيق نتائج إيجابية في قادم المباريات، وهذا يقودنا للعودة للموسم الماضي عندما غاب ميسي ما يقارب الشهرين وقد خاض برشلونة خلالها 3 مباريات في دوري الأبطال وفاز بجميها بالإضافة لخوضه 5 مباريات في الليجا فاز في أربعة وخسر واحدة قبل أن يعود ميسي للمشاركة مع الفريق في لقاء كلاسيكو الذهاب في البرنابيو.

رباعية البرنابيو
قبل الوصول للقاء البرنابيو خاض برشلونة 8 مباريات بين ليجا ودوري أبطال فاز في 7 وخسر واحدة وبالتالي فقد اعتاد الفريق على غياب ميسي حتى أنه أنهى لقاء الكلاسيكو بثلاثية قبل دخول ميسي في الدقيقة 55 لينتهي اللقاء بعد ذلك برباعية في أسوأ مباراة قدمها ريال مدريد مع المتخبط في ذلك الوقت بينيتيز، فكيف استطاع برشلونة تعويض غياب ميسي في تلك المباريات وحسم الكلاسيكو قبل دخوله في الدقيقة 55؟

إثبات الذات
الجميع يعلم جماعية أداء برشلونة سواء بحضور ميسي أو غيابه، لكن غياب ميسي جعل الفريق يتحرر بشكل أكبر ويتحرك بشكل أفضل واللاعبين يركضون بالكرة وبدونها كما أن روح الإنتصار كانت حاضرة في نفوس اللاعبين، فوجود ميسي جعل الفريق يعتمد عليه في الكثير من الأحيان على تسليمه الكرة لإنهاء الهجمة فاللمسة الأخيرة في معظم هجمات الفريق تكون من نصيبه، وغيابه منح اللمسة الأخيرة لسواريز ونيمار وحتى راكيتيتش فأصبح من السهل علينا مشاهدة نيمار يسجل سوبر هاتريك في شباك رايو فاليكانو وسواريز يسجل هاتريك في مرمى إيبار وراكيتتش يحرز هدفين في شباك باتي بوريسوف ولم يتوقف الأمر عند هذا الثلاثي الذي سجل 20 هدفاً في غياب ميسي بل أن كل لاعب في الفريق أصبح يقاتل من أجل إثبات ذاته للتأكيد على قدرة الفريق على الفوز بغياب ميسي وقد أثبتوا ذلك.

هل هذا الموسم مختلف؟
قد لا يختلف الموسم الحالي عن الموسم الماضي في أداء ونتائج الفريق بغياب ميسي، فالفريق لا زال يضم نفس الأسماء وقد أنهى أول لقاء بعد إصابة ميسي بفوز عريض بخماسية على خيخون تناوب أربعة لاعبين على تسجيلها وهذا من المفترض أن يبعث الطمأنينة في قلوب عشاق البلاوجرانا.

هل هذا يعني أن برشلونة لا يحتاج ميسي؟
بالتأكيد لا..فهو جزء أساسي من منظومة الفريق ككل وهناك تفاصيل لا يمكن لأحد غير ميسي أن يحسمها، بالتالي فهي مجرد فترة مؤقتة للاعبي الفريق لإثبات ذاتهم وقد نجحوا بذلك الموسم الماضي وأعتقد أنهم قادرين على النجاح بها الموسم الحالي أيضاً، لكن أن يستحمل اللاعبين غياب ميسي لموسم كامل!! مثل هذا الأمر لن يطيقه برشلونة، فالفريق قد يملك الإصرار على الفوز في بعض المباريات لكنه لن يستطيع الحفاظ على نفس هذا الإصرار لموسم كامل يغيب عنه ميسي.

نشر رد