مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

لا جديد، واصل سيرجيو راموس ارتكاب الأخطاء والتسبب بركلات جزاء ضد فريقه ريال مدريد من ثم التسجيل والتكفير عن خطأه.

وكان راموس قد تسبب بركلة جزاء في مباراة فياريال التي انتهت بالتعادل بهدف لمثله وجاء منها هدف الغواصات الصفر، ثم أحرز بنفسه هدف التعادل مع انطلاقة الشوط الثاني.

هذا الأمر حدث مرتين هذا الموسم قبل هذه المباراة، فقد فعل راموس الأمر ذاته في مباراة إشبيلية في كأس السوبر الأوروبي، حيث تسبب بركلة جزاء ثم أنقذ الفريق بهدف حاسم ساهم في تتويج الريال باللقب.

وفي الجولة الثالثة في الليجا أمام أوساسونا أحرز راموس الهدف الثالث لريال مدريد مع نهاية الشوط الأول، وفي الدقيقة 73 ارتكب خطأ في منطقة العمليات وتم احتساب ركلة جزاء لمصلحة أوساسونا لكنها لم تترجم إلى هدف.

وبالحديث عن أهداف راموس، فقد عادل قائد الميرنجي رقم روبيرتو كارلوس كثاني أكثر مدافع في تاريخ النادي تسجيلاً في بطولة الليجا بعد توقيعه على الهدف رقم 46.

نشر رد