مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية “راف” أنها نفذت مشاريع إغاثية وتنموية لصالح اللاجئين السوريين في الأردن بتكلفة تزيد على 80 مليون ريال قطري منذ بداية الأزمة السورية.
وأوضح الدكتور عايض القحطاني رئيس مجلس أمناء المؤسسة ومديرها العام في كلمة له خلال ورشة عمل حول اللاجئين السوريين في الأردن عقدت بالعاصمة عمان أن تلك المشاريع شملت قطاعات الإيواء والصحة والغذاء والتعليم والرعاية الاجتماعية، واستفاد منها ما يقارب 600 ألف لاجئ.
وأشار إلى أن “راف” ومساهمة منها في دعم صمود الأشقاء في الأردن، نفذت العديد من المشاريع الخاصة بدعم الفئات الفقيرة والمحتاجة في الأردن، كما أنها وقعت اتفاقية تعاون وشراكة مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، تقوم “راف” بموجبها بتمويل العديد من المشاريع التنموية الخاصة بدعم الفئات المحتاجة.
وكشف القحطاني عن أنه لدى “راف” العديد من المشاريع المستقبلية، مثل استئجار المزيد من العمارات السكنية لتوفير الإقامة الكريمة للأرامل والأيتام، بمبلغ 3 ملايين ريال قطري، والتوسع في الخدمات التي يقدمها المستوصف الصحي في مخيم الزعتري وذلك من خلال استحداث العديد من العيادات التخصصية، بمبلغ يتجاوز مليونا ونصف المليون ريال والاستمرار في دعم صندوق علاج الجرحى والمرضى السوريين بمبلغ (3 ملايين ريال قطري).
كما أشار في السياق ذاته إلى استمرار المؤسسة في تسيير المزيد من قوافل الإخاء والمحبة من الشعب القطري لأخوتهم السوريين للوقوف على احتياجاتهم وتقديم المساعدة، بمبلغ 1.5 مليون ريال قطري.

نشر رد