مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت منظمة أعن المحتاجين، ومقرها لندن، أن عدد المستفيدين من منح مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية “راف” للفقراء والأيتام والمتضررين من العمليات العسكرية في مدينة الرمادي منذ بداية النصف الثاني من 2016 وحتى الآن بلغ أكثر من 180 ألف شخص.

وقال رئيس منظمة أعن المحتاجين، إسماعيل الوتاري: إن “المشاريع التي تدعمها مؤسسة راف للخدمات الإنسانية وتنفذها منظمة أعن المحتاجين، تبلغ أكثر من 100 مشروع مدر للدخل للأسر الفقيرة والمتعففة، منها 68 مشروعًا قيد التنفيذ”، مبينًا أن “مؤسسة راف الإنسانية دعمت إنشاء أربع مدارس ضمن مبادرة الغذاء والنور العالمية وجرى تنفيذها في مواقع المدارس المهدمة، وبلغ عدد الطلبة المستفيدين منها 1500 طالب لوجود دوامين صباحي ومسائي”.

وأشار إلى أنها “بدأت حملة إعمار المنازل المنكوبة حيث بلغت عدد المنازل المستهدفة 168 منزلا وتتعلق بمنازل الأيتام والأرامل والأسر المتعففة”، مؤكداً أن “مؤسسة راف قدمت سلالا غذائية لـ30 ألف أسرة وبلغ عدد المستفيدين منها 180 ألف شخص”.

ونوه الوتاري بأن “برنامج الصندوق الطبي الذي تدعمه منظمة راف استهدف أكثر من 100 حالة مرضية وقدم العلاجات والتدخل الطبي العاجل”.

وحول المشاريع التي تنظمها مؤسسة عيد الخيرية، قال الوتاري: إن “مؤسسة عيد الخيرية قدمت 20 ألف سلة غذائية بالإضافة إلى أنها أنشأت أربعة مراكز طبية مع سيارات إسعاف وأربع فرق توعية صحية”.

وأضاف أنها “أنشأت مطبخا خيريا وعالجت 100 حالة مرضية من خلال التدخل الجراحي العاجل”، مشيراً إلى أنها “أنشأت 12 محطة مياه وقامت بتعمير 168 منزلا”. ونوه إلى أنه “تم توزيع حقائب مدرسية لألف طالب بالإضافة إلى ألفين سلة صحية”، مبينًا أنها “توزع المياه بشكل يومي إلى العائلات وأعطت ألفين حصة ملابس و2850 مستلزمات خيم”.

من جهة أخرى، قال المواطن الأنباري، نهاد عودة، “قامت منظمة أعن المحتاجين الخيرية وبدعم من مؤسسة راف الإنسانية بإنشاء أربع مدارس كمدارس بديلة عن المدارس المهدمة لحل مشكلة الطلاب”، مبينًا أن “ثلاث مدارس أنشئت في مجمع صهيب الرومي وباشرت فيها ست مدارس ابتدائية ومتوسطة أما المدرسة الرابعة تقع في حي الملعب”.

وأوضح أن “المدارس سميت باسم راف الأولى والثانية والثالثة والرابعة”، مشيراً إلى أن “هذه المدارس ضمن مشروع اسمه الغذاء والنور”.

وأكد أن “الطلاب الفقراء جهزوا بالقرطاسية والحقيبة والزي المدرسي”، مبينًا أنه “لا يسعنا إلا نقول شكرا لراف لما تقدمه لهذه المدينة المنكوبة وشكرا لكل من سعى وقدم لهذه المدينة المنكوبة من خير وشكرا لمؤسسة أعن وكوادرها”.

نشر رد