مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

نفذت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية “راف” برنامجا جديدا في اليمن ضمن مبادرتها (الغذاء والنور العالمية) التي أطلقتها المؤسسة أواخر العام الماضي بهدف دعم الأسر غير القادرة على تعليم أبنائها اجتماعيا وتعليميا في عدد من دول العالم.
وأوضحت المؤسسة في بيان صحفي أن البرنامج الذي بلغت تكلفته 1.2 مليون ريال سعى إلى إعادة الطلاب إلى مقاعد الدراسة وتشجيعهم على التعليم مقابل أن تحصل كل أسرة على سلة غذائية لمدة سنة كاملة تصرفها المؤسسة، إضافة إلى توفير الحقيبة والزي المدرسي.
وأضافت أن الفئة المستهدفة هي الأسر الفقيرة التي تعيش ظروفاً صعبة وأوضاعا متردية واضطر أولادها لترك الدراسة بسبب هذه الظروف.
وأشارت إلى أن البرنامج نجح في كفالة 704 أسر فقيرة، وإعادة 976 طالبا وطالبة إلى مقاعد الدراسة في أربع محافظات يمنية هي عدن، لحج، أبين، الضالع.
يشار إلى أن مبادرة الغذاء والنور تهدف لتأهيل المجتمعات الفقيرة وتنمية قدراتهم وتحسين أوضاعهم المعيشية للقضاء على الأمية والجوع في عشرين دولة تعاني من الفقر والأمية.
وتتضمن المبادرة أيضا بناء بعض المدراس في المناطق التي لا يوجد بها مدارس ودعم الأسر الأشد فقراً بمشروعات تنموية تساعدهم وتساعد المجتمع الذي يعيشون فيه من أجل القضاء على الجوع والفقر.

نشر رد