مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

ضمن جهودها في الارتقاء بالكوادر العاملة في المجال الإنساني، نظمت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية “راف” الأسبوع الماضي دورة تدريبية حول “معايير ومحددات التصوير الإنساني”، شارك فيها مسؤولو التصوير والعلاقات العامة بالمؤسسات الإنسانية الشريكة للمؤسسة في إندونيسيا.

قدم الدورة عمر السروري مسؤول التصوير بإدارة الإعلام بمؤسسة راف، وتناول فيها المعايير والمحددات التي تحكم عمل المصورين العاملين في المجال الإنساني، مقدماً نبذة نظرية عن التصوير الفوتوغرافي قديماً وكيف نشأ، وأساسيات التصوير الفوتوغرافي، طريقة التعامل مع المستفيد أثناء التصوير، كيفية صناعة قصة قبل التقاط الصورة، وتلا ذلك تدريب عملي للمشاركين في الدورة.

وارتكزت الدورة على المعايير المعتمدة من قبل المؤسسة والتي تم تزويد المشاركين بها ومنها: مراعاة كرامة المستفيد، والحصول على موافقة الشخص قبل التقاط الصورة، تجنب إظهار ملامح المستفيد بطريقة غير لائقة، التركيز على المنتج والخدمة الإنسانية أكثر من أي شيء آخر، تجنب المشاهد الدموية والبشعة.

ولقيت الدورة تفاعلا إيجابيا ومناقشات هادفة من الحضور، وحرصا من راف على الاستفادة وضعت لهم مسابقة عملية ورصدت جائزة للفائز الأول الذي يلتزم بهذه المعايير.

تأتي هذه الدورة ضمن جهود مركز “راف” للتدريب ودراسات المجتمع لتطوير قدرة الشركاء من المنظمات الإنسانية العاملة في كافة المجالات بما يتفق والمعايير الإنسانية الدولية.

نشر رد