مجلة بزنس كلاس
أخبار

ضمن حملة القلوب الصغيرة، مولت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية “راف” مشروعا صحيا تضمن إجراء 78 عملية قلب مفتوح لأطفال تنزانيا بتكلفة بلغت 815 ألف ريال تبرع بها محسنون ومحسنات من قطر.

وقد تم إجراء هذه العمليات بالتعاون مع منظمة المنتدى الإسلامي البريطانية، حيث قام فريق طبي عالمي متطوع ومتخصص في جراحة وقسطرة قلب الأطفال من عدة جنسيات (السعودية، اليمن، مصر، الأردن، الفلبين، باكستان) يتجاوز عدده 30 طبيباً بإجراء جميع عمليات القلب المفتوح للأطفال بمستشفى موهمبيلي الدولي، مركز جاكايا كيكويتي للقلب بالعاصمة التنزانية دار السلام.

وكان الفريق الطبي قد باشر فحص وفرز الحالات؛ بعد توقيع الكشف الطبي على 150 حالة مرضية تعاني من أمراض قلبية متنوعة، تم اختيار 78 حالة منهم لإجراء عمليات جراحية لهم، منها 50 عملية قسطرة ، و28 عملية قلب مفتوح، ولك على مدار أسبوع متواصل.

خدمة الإنسان

وفي كلمته التي ألقاها بمناسبة الاحتفال بانتهاء إجراء العمليات الجراحية للأطفال، أكد السيد عبد الناصر إبراهيم الفخرو نائب مدير وحدة سفراء الرحمة أن مؤسسة “راف” تنفتح على مختلف القضايا الاجتماعية والصحية والتنموية لهدف واحد هو خدمة الإنسان، وذلك انطلاقا من شعارها ” رحمة الإنسان فضيلة ” حيث إنها لا تفرق بين أعراق و لا عادات و لا ثقافات، لافتاً إلى أن القارة الأفريقية عموما وجمهورية تنزانيا الاتحادية، خصوصا تحتل مكانة متقدمة ضمن اهتمامات المؤسسة، وذلك بسبب الروابط العميقة التي تجمع الحضارة العربية بامتدادها الأفريقي.

وبين أن تمويل ” راف ” لحملة القلوب الصغيرة، والتي استفاد منها عدد من أطفال الأسر التنزانية الفقيرة والمتعففة في جانب التشخيص، واستفاد آخرون في جانب العمليات السريرية من قسطرة وعمليات القلب المفتوح يأتي ضمن حلقة من سلسلة الدعم للمسيرة التنموية في تنزانيا.

وتقدم الفخرو بالشكر والتقدير للحكومة التنزانية على ما حظيت به هذه الحملة من رعاية من أعلى القيادات الرسمية في تنزانيا، التي تجلت في تشريف فخامة رئيس الجمهورية السيد جاكيا موريشو وسعادة وزير الصحة التنزاني الدكتور سليمان سيف راشد، بزيارتهما للطاقم الطبي، واطمئنانهما على حسن سير هذه المبادرة الإنسانية.

شكرا لمحسني قطر

من جانبه، تقدم الشيخ خالد الصقير، مساعد أمين عام المنتدى الإسلامي للشؤون التنفيذية بشكره الخالص ودعوات الأسر التي استفادت من هذا المشروع الإنساني إلى المحسنين والمحسنات من دولة قطر على دعمهم السخي لإنقاذ نفوس بشرية وإعادة أطفال صغار إلى أحضان آبائهم وأمهاتهم من جديد بعد أن كاد الجميع يفقد الأمل في رؤيتهم ورؤية ابتسامتهم ولعبهم و هم يملؤون بيوتهم فرحا وسرورا.

وتَقَدّم الدكتور جميل العطا رئيس الفريق الطبي، استشاري أمراض القلب في مستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي في جدة بالشكر والتقدير لمؤسسة راف ، ومركز جاكايا كيكويتي للقلب على ما قاموا به من حفاوة وترحاب وتقديم التسهيلات لإنجاح هذه الحملة.

وبيّن أن العمليات التي أجريت حتى الآن منذ 2008 بلغت 3 آلاف عملية للأطفال؛ مؤكداً أن الحملة تكبر يوماً بعد يوم وتتوسع بدعم المحسنين وأهل الخير، وأن هناك دعوة لإقامة الحملات في أمريكا الجنوبية.

وتابع: أن تكلفة عملية قلب مفتوح واحدة لطفل لا تقلّ عن 15 ألف دولار؛ في حين أن الفريق الطبي للمنتدى الإسلامي يجري العملية بـ 3 آلاف دولار فقط؛ نظراً لكون الأطباء كلهم متطوعين.

وفي ختام الحملة أقيم حفل حضره نائب وزير الصحة التنزاني، وسفير دولة قطر، والقائم بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين، وقدم خلاله الهدايا ودروع تكريمية للفريق الطبي العامل.

نشر رد