مجلة بزنس كلاس
أخبار

نفذت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية (راف) مشروعا صحيا في اليمن استمر 6 أشهر، وتضمن توفير علاج لـ 286 مريضا ومريضة بالسرطان في عدد من المحافظات اليمنية.
وأوضحت المؤسسة في بيان لها اليوم الأربعاء أن المشروع الذي تم تنفيذه بالتعاون مع عدد من شركاء “راف” باليمن ساهم في إنقاذ حياة المرضى وعودتهم لممارسة حياتهم الطبيعية، وكسب رزقهم لإعالة أسرهم، بعد أن ضاقت بهم السبل في الحصول على العلاج وتوفيره خلال هذه الفترة الحاسمة من علاجهم.
وأشارت إلى أن عدد المستفيدين من المشروع بلغ 286 مريضا ومريضة بسرطان الدم، منهم  38 بالمائة مقيدون رسميا لدى المركز الوطني لعلاج الأورام في الجمهورية اليمنية.
وأكد البيان أن المشروع حقق نجاحا كبيرا في توزيع العلاج على مستحقيه بنسبة 100 بالمائة وفي استهداف عدد المرضى المخطط لهم  بنسبة 139 بالمائة رغم الظروف القاهرة والاستثنائية التي يمر بها اليمن.
ونفذت “راف” هذا المشروع الإنساني الطبي استجابة لنداء الاستغاثة الذي أطلقه مرضى سرطان الدم في اليمن، لعدم توفر دواء”الجليفك” الذي من شأنه تعريض حياتهم للخطر.
وقامت “راف” بعمل دراسة مسحية، وإعداد كشوفات بأسماء المرضى المستهدفين من المشروع، وتسليمهم الدواء اللازم.
وشملت قائمة المستفيدين كل الفئات العمرية مع التركيز على الفئة العمرية المنتجة بين سن 18 و60 عاما وذلك بنسبة تجاوزت 71 بالمائة من إجمالي المستفيدين من الدواء.

نشر رد