مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

في إطار المساعدات التي تقدمها دولة قطر للنازحين في الدول المنكوبة في أفريقيا، سيرت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية (راف) قافلة إغاثية جديدة للاجئين من إفريقيا الوسطى، بمخيم دوناماجي قرب الحدود التشادية.
وأوضحت المؤسسة في بيان صحفي أن 14 ألف لاجئ استفادوا من هذه الإغاثة التي جاءت بهدف إنقاذ المقيمين في المخيم من الهلاك، وتوفير مواد تموينية تكفيهم لمدة ستة أشهر .
وأشارت مؤسسة “راف” إلى أن القافلة ركزت على المواد التموينية الأساسية التي يحتاجها  النازحون في قوتهم اليومي مثل الدقيق والذرة والسكر والزيت، وبكميات تكفي لمده ستة أشهر لكل المقيمين بالمخيم الذي تم إنشاؤه قرب الحدود التشادية لاستقبال المسلمين الفارين من التطهير العرقي داخل هذا البلد.
وقال البيان إن هذه المساعدات عالجت الوضع المأساوي داخل مخيم دوناماجي، الذي يقع في إقليم لوغون الشرقي على بعد 700 كلم تقريبا جنوب العاصمة التشادية أنجامينا، على الحدود مع جمهورية إفريقيا الوسطى، مشيرا إلى معاناة النازحين من أزمة غذائية حادة أصابت المخيم في الفترة الأخيرة بعد نفاذ الغذاء بمستودعات الملجأ.
وأضاف أنه “بوصول هذه الإغاثات للمخيم يتم تأمين الغذاء الكافي للاجئين بمعسكر دوناماجي لمدة ستة أشهر والمساهمة في حماية اللاجئين من أمراض سوء التغذية ومواجهة الجوع”.
وتعد هذه المساعدات ضمن جهود مؤسسة راف المتواصلة، منذ اندلاع الأزمة قبل ثلاث سنوات. وتنوعت تلك المساعدات بين مساعدات طبية وغذائية وإنشاء مخيمات، لتلبية الحاجات الضرورية والملحة للأعداد المتزايدة من اللاجئين.

نشر رد