مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

وقعت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية (راف) في عمان اليوم، مذكرة تفاهم مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية لتعزيز التعاون وتنفيذ مشاريع مشتركة.

وتتضمن الاتفاقية التي وقعها رئيس مجلس أمناء المؤسسة ومديرها العام الدكتور عايض القحطاني، وأمين عام الهيئة أيمن المفلح، شراء 100 كرافان لصالح اللاجئين السوريين في مخيم الأزرق (شمال شرق العاصمة عمان).

وأكد الدكتور القحطاني رئيس أن المؤسسة تولي قضية إيواء اللاجئين السوريين أهمية قصوى، حيث أطلقت العديد من الحملات لتوفير السكن الذي يحفظ كرامة العوائل السورية اللاجئة، ويقيهم حر الصيف وبرد الشتاء، منوهاً بالتجاوب الكبير من قبل محسني ومحسنات قطر مع حملات “راف” والتي كان أبرزها حملة “بدلها بكرفان”.

وأشاد بالعلاقات الأخوية المتينة التي تربط بين دولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية، والتي تزداد مع الأيام رسوخا بفضل حكمة قيادتي البلدين الشقيقين.

كما أشاد د. القحطاني بالتعاون الكبير بين مؤسسة “راف” والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، والذي أثمر تنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية لصالح اللاجئين السوريين وغيرهم من الفئات المحتاجة.

وقال د. القحطاني إن الاتفاقية التي تم توقيعها مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية تتضمن تزويد مخيم الأزرق للاجئين السوريين بمائة رافان تلبية لاحتياجات الأسر النازحة إليه حديثا، مبينا أن مؤسسة “راف” سوف تشرع خلال الأيام القليلة القادمة في توفير هذه الكرفانات، إيمانا منها بأهمية توفير السكن الملائم للاجئين، علماً أنها كانت من أوائل المؤسسات التي التزمت بالمعايير التي حددتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR بخصوص الوحدات السكنية التي تؤوي اللاجئين والمتمثلة في ضرورة احتوائها على حمام ومطبخ صغير وربطها بشبكة للصرف الصحي.

وأكد د. القحطاني استمرار مؤسسة “راف” في تقديم واجب الدعم والمساندة للأشقاء السوريين، سواء من اللاجئين في دول الجوار أو النازحين في المناطق الآمنة، وأنها لن تألو جهدا في سبيل تلبية احتياجاتهم في مجال الإيواء والتعليم والصحة والمواد التموينية وغيرها من متطلبات الحياة، لافتاً إلى احتلال مؤسسة “راف” المركز الأول على مستوى الجهات غير الحكومية المانحة للشعب السوري خلال عام 2015، حسب تصنيف نظام التتبع المالي بالأمم المتحدة FTS.

بدوره، أشار الأمين العام للهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية أيمن المفلح إلى أن الاتفاقية تأتي لتأطير التعاون بين الطرفين لتنفيذ برامج ومشاريع إنسانية مشتركة لصالح اللاجئين السوريين موضحا أن مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية (راف) القطرية من المؤسسات الرائدة في مجال العمل الإنساني وتقدم الدعم للفئات الاجتماعية الأكثر احتياجاً وفقاً لمبادئ الكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.

وأكد المفلح التعاون الوثيق والمتجذر بين البلدين الشقيقين والعلاقة الأخوية التي تربط قيادتيهما في شتى المجالات، بالإضافة إلى التنسيق المستمر والمتواصل بالأزمات الإنسانية وإقامة المشاريع الهادفة للتخفيف من الأعباء الكبيرة التي يتحملها الأردن جراء تدفق اللاجئين السوريين على أراضيه في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها.

يذكر أن مؤسسة “راف” سبق وأن نفذت مشاريع لتوفير الكرفانات للاجئين بمخيم الزعتري بالأردن ضمن حملة بدلها بكرفان.

نشر رد