مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يبدو أن مهاجم مانشستر يونايتد الشاب الإنجليزي ماركوس راشفورد يتجه لتدوين اسمه بين أبرز لاعبي كرة القدم في التاريخ، وإزاحة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو عن عرشهما كأفضل لاعبيْن بالعالم.

وقاد راشفورد (18 عاما) “الشياطين الحمر” للبقاء في دائرة الصراع على المركز الرابع المؤهل إلى دوري الأبطال بعد تسجيله السبت هدف المباراة الوحيد لفريقه بمرمى أستون فيلا.

وتجاوز راشفورد -الذي سجل سبعة أهداف في 12 مباراة (كانت أولاها في الـ25 من فبراير/شباط الماضي أمام متيولاند الدانماركي بالدوري الأوروبي) في أول موسم له بالدرجة الممتازة- النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل ستة أهداف في أربعين مباراة بموسمه الأول مع اليونايتد.

وأيضا تفوق راشفورد على ميسي (أفضل لاعب بالعالم خمس مرات) في نسبة النجاح في تسجيل الأهداف من التسديدات، فـ”البرغوث” الأرجنتيني بلغت نسبته في المواسم الثلاثة الماضية 23%، بينما راشفورد سجل من نصف التسديدات التي سنحت له، أي أن نسبته بلغت 50%.

وبات راشفورد أكثر المهاجمين الإنجليز تهديفا منذ ظهوره في أول مباراة، وسجل أربعة أهداف أكثر من أي لاعب في فريقه.

نشر رد