مجلة بزنس كلاس
طاقة

في ظل  التغيرات المستمرة بالسوق العالمي للغاز الطبيعي المسال

الدوحة – بزنس كلاس

أشار السيد حمد مبارك المهندي، الرئيس التنفيذي لشركة راس غاز المحدودة (راس غاز) إلى أنه على الرغم من التوقعات بازدياد إمدادات الغاز الطبيعي المسال على المدى القريب، فتتزايد أهمية الاستثمار في المشاريع الجديدة لتسييل الغاز عملاً على تفادي ضعف الإمدادات في مطلع العقد الثاني من هذا القرن، وجاء ذلك في كلمته التي ألقاها أثناء المؤتمر الدولي الثامن عشر للغاز الطبيعي المسال الذي عقد في مدينة بيرث الأسترالية.

كما تناول السيد المهندي في كلمته التي جاءت بعنوان “عولمة الغاز” الطبيعة المتغيرة لسوق صناعة الغاز الطبيعي المسال، مركزاً على الازدياد السريع في القدرة الإنتاجية وأعمال التسييل خلال السنوات العشر الماضية، بالإضافة إلى استمرار ارتفاع الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال.

وأكد أن “إنتاج الغاز الطبيعي المسال على مستوى العالم قد شهد زيادة تجاوزت 230 مليون طن سنوياً، ونتوقع المزيد من الازدياد ليصل إلى 370 مليون طن سنوياً بحلول عام 2020، وذلك نتيجة للأعمال التطويرية قيد الإنشاء أو المشروعات التي صدرت القرارات الاستثمارية النهائية بتنفيذها.”

وأضاف أن الطلب على الغاز الطبيعي قد شهد زيادة كبيرة أيضاً موضحاً “حالياً تستورد حوالي 30 دولة الغاز الطبيعي المسال، وهو ضعف عدد الدول المستوردة قبل 10 سنوات فقط، وتتوقع راس غاز استمرار وتيرة هذه الزيادة، وحدوث زيادة كبيرة في عدد العملاء والدول المستوردة للغاز الطبيعي المسال خلال السنوات العشر القادمة.”

وأشار إلى أنه نظراً لهذه الزيادة الكبيرة في الطلب العالمي، فقد يصبح انخفاض الإمدادات أمراً واقعاً في السوق مع مطلع العقد الثاني من القرن الحالي “إذا لم يتم إقرار مشروعات جديدة”.

وأوضح أنه “مع استمرار تطور السوق العالمي للغاز الطبيعي المسال، يجب أن نتذكر أن مشاريعه تتطلب استثمارات مالية كبيرة في كل من التنقيب والإنتاج ومجال التخزين والتسويق والنقل، ولكي تحقق الشركات النجاح في السوق العالمي الجديد فينبغي أن تمتلك رؤية طويلة الأمد والمرونة اللازمة للتغلب على تحديات على المدى القصير.”

وتجاوز عدد الحضور المؤتمر والمعرض الدولي الثامن عشر للغاز الطبيعي المسال ألفين مشارك من كبار المسؤولين والخبراء في صناعة الغاز الطبيعي المسال على مستوى العالم، تباحثوا فيما بينهم بشأن التحديات التقنية والاقتصادية والاجتماعية والبيئة التي تواجه هذه الصناعة.

 

نشر رد