مجلة بزنس كلاس
طاقة

أعلنت شركة راس غاز المحدودة (راس غاز) عن تسليم أولى شحناتها من الغاز الطبيعي المسال إلى محطة توسكانا العائمة لتخزين وإعادة الغاز المسال إلى حالته الغازية في إيطاليا، حيث تم تسليم الشحنة على متن ناقلة (راس غاز) “الذخيرة”.

وأوضح بيان صادر اليوم عن (راس غاز) أن شركة “دف إنيرجي تريدنغ”.. (دف إنيرجي)، وهي أحد العملاء الجدد لـ(راس غاز) قد تسلمت الشحنة، وهي شركة تجارية دولية تمارس أنشطتها في أنواع متعددة من الطاقة ومقرها مدينة لوغانو السويسرية، وقامت بتسليم عدد من شحنات الغاز الطبيعي المسال لعملائها بنجاح منذ دخولها سوق الغاز الطبيعي المسال في أواخر عام 2012، بينما تقوم بتنويع مصادر إمداداتها من الغاز الطبيعي المسال.

وصرح السيد خالد سلطان الكواري رئيس مجموعة التسويق والشحن في (راس غاز) بأن الأخيرة تتطلع إلى استمرار دعمها لشركة (دف إنيرجي) وذلك من أجل تلبية الطلبات المتزايدة على الطاقة النظيفة المتمثلة في الغاز الطبيعي المسال في إيطاليا وأوروبا، وأن وصول الشحنة إلى محطة توسكانا يمثل تطورا إيجابيا آخر في أعمال (راس غاز) على الصعيد العالمي.

من جهته، أكد السيد جون كريستيان هاينتز رئيس قسم الغاز الطبيعي المسال بشركة (دف إنيرجي)، أن استلام الشحنة بمحطة توسكانا لتخزين وإعادة الغاز المسال لحالته الغازية يمثل إنجازا مهما، حيث يشكل الغاز الطبيعي المسال مصدر إمداد رئيسيا لسوق الغاز الطبيعي في إيطاليا.

تأتي هذه الشحنة الموجهة لعميل جديد بمحطة جديدة لتؤكد مسار النمو الإيجابي لشركة (راس غاز)، واستمرارا للأداء البارز والمتميز للشركة على الرغم مما تشهده أسعار الطاقة من انخفاض خلال الفترة الحالية.

وتعد محطة توسكانا أحد المشاريع الرئيسة في مجال إعادة الغاز المسال إلى حالته الغازية في إيطاليا، وتقع على بعد 22 كيلومترا قبالة الساحل الإيطالي بين مدينتي ليفورنو وبيزا، وهي مثبتة بشكل دائم بقاع البحر من خلال نظام إرساء مع نقطة واحدة للدوران من مقدمة السفينة.

جدير بالذكر أن شركة (راس غاز) هي إحدى أكبر مصدري الغاز في العالم، ولديها أسطول شحن متكامل يضم 27 ناقلة للغاز الطبيعي المسال مؤجرة على المدى الطويل، ويتميز هذا الأسطول بتنوعه إذ يشتمل على 14 ناقلة تقليدية و12 ناقلة من نوعية كيوفلكس وناقلة من نوعية كيوماكس، ما يعزز المرونة التي تتميز بها (راس غاز) وقدرتها على تلبية الطلب العالمي على الطاقة النظيفة.

و(راس غاز) هي شركة مساهمة قطرية أسستها كل من قطر للبترول وشركة إكسون موبيل راس غاز انك في عام 2001، وتعمل بوصفها الشركة المشغلة بالنيابة عن مالكي مشاريع الغاز الطبيعي المسال راس لفان، وراس لفان 2، وراس لفان 3 (مالكو المشاريع)، ومن خلال مرافق العمليات بمدينة راس لفان الصناعية بدولة قطر، تتمثل الأنشطة الرئيسة لـ(راس غاز) في استخراج ومعالجة وتسييل وتخزين وتصدير الغاز الطبيعي المسال ومشتقاته من حقل الشمال بدولة قطر، وتقوم الشركة بالنيابة عن مالكي المشاريع، بالتصدير إلى دول في آسيا وأوروبا والأمريكتين ويبلغ إجمالي قدرتها الإنتاجية حوالي 37 مليون طن سنويا.

كما تقوم (راس غاز) حاليا بتشغيل مصنع راس لفان للهيليوم الذي أنشئ في عام 2003 وبدأ تشغيله في عام 2005، ويقوم هذا المصنع باستخراج وتنقية وتسييل الهيليوم من حقل الشمال، ودخل مصنع الهيليوم الثاني حيز الإنتاج في شهر يونيو من عام 2013 ليصل بإجمالي القدرة الإنتاجية من الهيليوم السائل إلى 96ر1 مليار قدم مكعب سنويا.

نشر رد