مجلة بزنس كلاس
سياحة

كشف سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس مهرجان خريف صلالة السياحي 2016 بسلطنة عُمان خلال لقاء جمعه برئيس واعضاء المركز العربي للاعلام السياحي، عن أن عدد زوار المهرجان وصل لأكثر من 600 ألف سائح في إحصائية قبل انتهاء الموسم الحالي والذي انطلقت فعالياته في 18 اغسطس ويستمر حتى نهاية شهر اغسطس الجاري.

وقال رئيس المهرجان: ان السياحة الداخلية التي تمثل العمانيين شكلت نسبة 72% من السياح، تلتها دول مجلس التعاون في المراتب الاخرى، حيث جاءت دولة قطر في المرتبة الثالثة وقبلها دولة الإمارات العربية المتحدة بالدرجة الأولى خليجياً وعربياً بنسبة 10% تلتها المملكة العربية السعودية.. مؤكدا ان مهرجان ظفار يعتبر ملتقى للأسر العمانية والخليجية والعربية.

وأشاد الشنفري بالعلاقة المتميزة التي تربط سلطنة عمان بدولة قطر خاصة فيما يتعلق بالمجال السياحي التي تجسدت عبر زيارات متبادلة لدعم السياحة بين البلدين الشقيقين، مشيرا إلى أن موسم السياحة في صلالة في فترة الصيف مهم بالنسبة للدول الخليجية والعربية لما تتمع به مناطق ظفار من تميز كونها تطل على بحر العرب بطقسها الاستوائي المتفرد بين مناطق شبه الجزيرة العربية، ويلفها الضباب والرذاذ والنسمات الباردة والأمطار الخفيفة.

وخصص سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس مهرجان خريف صلالة السياحي 2016 بسلطنة عمان لقاء مفتوحا لصحفيي المركز العربي للإعلام السياحي قبل ختام زيارتهم لصلالة امس والتي استمرت خمسة ايام بدعوة من محافظة ظفار اكد خلاله اهتمام السلطنة باستضافة كافة وسائل الإعلام التي من شأنها أن تنقل الصورة الحقيقية للسياحة العمانية وما تتميز به من طبيعة ساحرة.

ورحب بن عوفيت بوجود الصحفيين من المركز العربي للإعلام السياحي وأكد اهتمام السلطنة باستضافة كافة وسائل الإعلام التي من شأنها أن تنقل الصورة الحقيقية للسياحة العمانية وما تتميز به من طبيعة ساحرة، مؤكداً اتساع رقعة البنية التحتية التي من شأنها أن تستوعب أعدادا أكبر من السياح وهي بازدياد كل عام وتبلغ المعدلات التي يتطلع إليها القائمون على المهرجان، والنسب السنوية تزداد مع تطور القطاع الفندقي والقطاعات السياحية ذات العلاقة التي يمكن للسائح من خلالها أن يحصل على خدمة مميزة، وبيئة جذابة للعائلات بشكل كبير.

وقال: ان السياحة العمانية لا تقتصر فقط على موسم خريف صلالة، فسلطنة عمان تتميز بطبيعة مختلفة بين الجبلية والصحراوية والزراعية وهناك الكثير ليكتشفه السائح ويتعرف فيها على ثقافة ومقدرات عمان.. مثمنا زيارة الوفد العربي للسياحة لصلالة وما اتاحته لهم من فرصة للاطلاع على ما تتميز به محافظة ظفار من طبيعة خلالبة يكسوها بساط أخضر وجبال وسهول تشكل لوحة طبيعية نادرة مزدانة بالمروج العشبية الخضراء والعيون الطبيعية التي تعد مقصداً للسياح الذين وصل عددهم إلى نصف مليون سائح خلال العام الماضي.

وحول مدى استيعاب البنى التحتية والفندقية للسياحة في صلالة، قال بن عوفيت: إن رقعة البنية التحتية والفندقية في اتساع من شأنها أن تستوعب أعدادا أكبر من السياح وهي بازدياد كل عام وتبلغ المعدلات التي يتطلع إليها القائمون على المهرجان، والنسب السنوية تزداد مع تطور القطاع الفندقي والقطاعات السياحية ذات العلاقة والتي يمكن للسائح أن يحصل على خدمة مميزة، وبيئة جذابة للعائلات بشكل كبير، وسوف تصل القدرة الاستيعابية لأكثر من 1000 غرفة فندقية للموسم القادم، بالإضافة إلى الشقق الفندقية والمنازل المستأجرة.

من جانبه قال سالم النجار مدير عام الإعلام بمحافظة ظفار خلال اللقاء ان الاهتمام الإعلامي بات واضحاً في كثير من وسائل الإعلام المحلية والخليجية والعربية وحتى العالمية، وتواجد كثير من القنوات الإخبارية والمتخصصة في تغطية مهرجان صلالة وخريفها.

وأشاد النجار بوجود وسائل إعلام مقروءة ومسموعة ومرئية خاصة التي لديها شريحة واسعة من المشاهدين على المستوى العربي يعد من اهتمام اللجنة المنظمة بالاضافة الى تلفزيون عمان الذي يعمل مع القنوات العربية ببث مباشر مشترك للترويج عن فعاليات المهرجان والسياحة العمانية وبخاصة صلالة في موسمها السنوي، كما يتم الترويج من خلال المعارض والمؤتمرات ذات الطابع الدولي والعربي.

وكان المركز العربي للاعلام السياحي قد شارك بعدد 10 من الصحفيين والاعلاميين يمثلون المراكز المتخصصة في دولهم، ومن بينهم مركز الدوحة للاعلام السياحي وآخرون من مختلف الدول العربية ضمن سلسلة من البرامج والزيارات التي ينفذها المركز في مختلف الدول العربية للترويج للمقومات السياحية وتنشيط السياحة البينية العربية.

ومن جانبه أشاد السيد حسين المناعي رئيس المركز العربي للإعلام السياحي خلال اللقاء بمستوى ما تقدمه السياحة العمانية وما تشهده من تطور مستمر نتيجة اهتمام واضح من قبل الحكومة العمانية.. مبينا ان المركز العربي للإعلام السياحي ينفذ سلسلة من البرامج والزيارات في مختلف الدول العربية للترويج للمقومات السياحية وتنشيط السياحة البينية العربية.

ولفت السيد المناعي إلى أن الاهتمام الكبير الذي لاقاه الوفد وبخاصة من بلدية ظفار وإدارة مهرجان خريف صلالة كان واضحاً وداعماً لعمل أعضاء المركز العربي للاعلام السياحي لنقل الصورة الحقيقية للسائح الخليجي والعربي من خلال مختلف وسائل الإعلام والتي تمثل أكثر من 250 جهة إعلامية حول العالم، مؤكداً أن صلالة تمتلك طبيعة ساحرة ومثالية للسياحة الخليجية والعربية ومفردات الطبيعة فيها تنافس معالم وتراث العالم السياحي، كما تتميز بطيبة وكرم وضيافة أهل صلالة والسلطنة.

نشر رد