مجلة بزنس كلاس
استثمار

قال معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة قطر، إن حجم الإنفاق على المشاريع الرئيسية خلال ستة أشهر بلغ 56 مليار ريال، بحسب وكالة الأنباء القطرية “قنا”.

وأضاف عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، خلال لقاءه مع رؤساء مجالس إدارة الشركات المدرجة في بورصة قطر، اليوم الثلاثاء، أنه تم التوقيع خلال الشهرين الماضيين على 16 مليار ريال.

وأكد بن ناصر، أن الموازنة العامة لسنة 2017 ستتضمن زيادة مخصصات المشاريع الكبرى، وهو ما سيكون له دور رئيسي في تعزيز النمو الاقتصادي في دولة قطر.

وأشار، رئيس مجلس الوزراء، إلى أنه سيتم إدراج عدد من الشركات والصناديق الاستثمارية في بورصة قطر خلال الفترة القادمة، كما أشار إلى تشجيع إدراج الشركات العائلية في البورصة وتحويل مشيرب إلى مركز مالي وعالمي.

وأوضح، أن عدد الشركات المدرجة في البورصة مقارنة مع النمو الاقتصادي في الدولة، يحتاج إلى مزيد من إدراج الشركات، مؤكداً عزم الحكومة على دعم النشاط في أسواق المال في الدولة.

ولفت رئيس مجلس الوزراء، إلى أن الحكومة بصدد الانتهاء من إعداد استراتيجية التنمية الوطنية 2017-2022، وهي الخطة الاستراتيجية الثانية في إطار تنفيذ رؤية قطر الوطنية 2030.

وذكر بن ناصر، بعض ملامح الاستراتيجية الجديدة وأهمها: تعزيز مشاركة القطاع الخاص في عملية التنمية وذلك من خلال توفير الاحتياجات اللوجستية وطرح مزيد من الأراضي للمستثمرين وتطوير البيئة التشريعية وتبسيط الإجراءات.

ووافق بن ناصر، على إنشاء لجنة مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص تجتمع بشكل دوري وترفع تقريرها لرئيس مجلس الوزراء لبحث الموضوعات التي تهم القطاع الخاص والحلول المقترحة لتذليل أي معوقات تواجه القطاع الخاص، وفقاً لـ”قنا”.

نشر رد