مجلة بزنس كلاس
أخبار

المشاريع في أجندة الحكومة والأختام في درج المواطن

تنوع الاقتصاد هدف أعلى وقانون الشركات في طور الإعلان

 الدوحة- بزنس كلاس

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، افتتح معالي الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية معرض صنع في قطر، الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة قطر بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة ووزارة الطاقة والصناعة.

وكشف معالي رئيس الوزراء عن انتهاء الحكومة من إعداد قانون الشركات بعد إبداء ملاحظات مجلس الشورى عليه، وهو الآن في صيغته النهائية وفي مرحلة إصدار القانون، لافتاً إلى أن هذا القانون سوف ييسر عملية إنشاء الشركات، كما أنه يلزم بتطبيق نظام الحوكمة والشفافية ويلزم بمبدأ الإدارة الرشيدة للشركات المساهمة من أجل حفظ حقوق الأفراد ويحقق مصالح الشركات العامة.

وأشار إلى أنه بخصوص استثناء بعض الأنشطة من رخصة الدفاع المدني المسبقة، فقد حدد لها بعض المواصفات والشروط بالتعاون بين وزارتي الداخلية والاقتصاد، وتشمل الأنشطة التي لا تتطلب بعض المواصفات من الدفاع المدني.

وقام معالي رئيس مجلس الوزراء بجولة في مختلف أجنحة المعرض بمرافقة عدد من الوزراء والمسؤولين، اطلع خلالها على الشركات القطرية العارضة، وتعرف على أهم منتجاتها، بجانب التعرف أيضا على ما تنتجه الشركات القطرية الصغيرة والمتوسطة وأهم منتجات الأسر المنتجة.

وأكد معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس الوزراء وزير الداخلية، أن معرض صنع في قطر يركز على موضوع تنمية الأسواق وتحولها من الاستهلاك إلى الإنتاج، وأن تكون الأسواق داخل دولة قطر معتمدة على تنوع مصادر الدخل بعيداً عن النفط والغاز، مؤكداً دعم الدولة للقطاع الخاص، وقال إن الحكومة اتخذت بعض الإجراءات المتعلقة بدعم القطاع الخاص، ومن أهمها ألا تنافس الشركات التابعة للحكومة شركات القطاع الخاص، لافتا إلى أن هناك اجتماعات عقدت مع غرفة قطر وأيضا اللقاء التشاوري مع رجال الأعمال وبعض التجار، بهدف إطلاعهم على كل المبادرات التي تقدمها الحكومة، موضحاً معاليه أن الحكومة تهدف إلى إيجاد شراكة وليس تنافسية بين القطاع الخاص والحكومة.

وأوضح معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن الدولة تدعم الصناعات، لكن أولاً يجب أن ندرك كم تكلف عمليات الاستهلاك، وهناك بعض المصانع تأخذ الغاز المدعوم، ولكن إنتاجها لا يوازي حجم الدعم الذي يتم تقديمه لها، لافتاً إلى أنه تم تشكيل لجنة وزارية لدعم كافة المشاريع، حيث تتم دراسة الصناعات التي يمكن احتواؤها في قطر.

وفيما يتعلق بدعم الدولة للأسر المنتجة، قال إن هنالك بعض الأفكار من رئيس غرفة قطر لدعم هذه الأسر، والحكومة ممثلة بوزارة العمل تدعم جميع الأسر المنتجة وإن شاء الله بعض المشاريع سيتم بحثها مع رئيس الغرفة.

وفيما يتعلق بالحكومة الإلكترونية، قال معالي رئيس الوزراء إن الحكومة الإلكترونية تهدف إلى أن يكون تقديم الخدمات عبر الإنترنت لتحقيق مبدأ الشفافية وتسهيل الوقت للمواطنين وأن تكون هنالك خدمات فعلية تقدم للمواطنين.

 

نشر رد