مجلة بزنس كلاس
أخبار

في ترجمة عملية لاستمرار دولة قطر في لعب دور بارز بدعم قطاع غزة المحاصر، أكد سعادة السفير محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، أن نحو 24 ألف شخص من مواطني قطاع غزة سيستفيدون من المبلغ المقدر بـ 113 مليون ريال قطري والتي وجه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بصرفها لقطاع غزة للتخفيف من معاناتهم.
وقال سعادة السفير العمادي، في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء بغزة، إنه تم تزويد الجهات المعنية بكشف المستفيدين.. لافتا إلى أنه سيتم صرفها قريبا مضيفاً بأنه تم التنسيق مع جميع الأطراف المعنية لتنفيذ ذلك، حيث أبدت كافة الأطراف ذات العلاقة كل التعاون للتنفيذ بأسرع وقت ممكن.
وذكرت وكالة الأنباء القطرية قنا أن العمادي التقى الإثنين دولة الدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء الفلسطيني، وسعادة السيد حسين الشيخ وزير الشؤون المدنية، وأطلعهما على سير العمل في المشاريع القطرية.. مبيناً أن الحمد الله أعرب عن استعداده للمشاركة برفقته في افتتاح المرحلة الثانية من مشروع مدينة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.
وتطرق سعادة السفير العمادي للمشاريع القطرية الجديدة الجاري تنفيذها.. موضحاً أنه سيقوم خلال زيارته الحالية بالتوقيع على رزمة جديدة من المشاريع أبرزها المرحلة الأخيرة من مشروع “شارع صلاح الدين” بتكلفة تقدر بنحو 20 مليون دولار أمريكي، ومشروع “قصر العدل” بتكلفة نحو 10 ملايين دولار، ومشروع المرحلة الثالثة من “مدينة الأمل” ومشروع البنية التحتية للمرحلة الثانية لـ”مدينة سمو الشيخ حمد” ومشروع تأثيث مدرستي مدينة سمو الشيخ حمد، إضافة إلى توقيع عقود المكاتب الهندسية والاستشارية التي ستشرف على هذه المشاريع ليصل إجمالي هذه المشاريع نحو 40 مليون دولار.
وأكد رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة أهمية التنسيق القائم بين اللجنة والسلطة الفلسطينية، ممثلة بحكومة الوفاق، قائلا إنه “ليس هناك أي معوقات تعترض سير أعمال المشاريع القطرية، حيث تقوم اللجنة بالتنسيق مع وزارة الشؤون المدنية وتزودها بما تحتاجه من مواد البناء، وهي بدورها تقوم بالتنسيق مع الجانب الإسرائيلي لإدخال هذه المواد”.
وانتقد سعادة السفير العمادي قيام الجانب الإسرائيلي بوقف إصدار تصاريح سفر للعديد من التجار الغزيين أصحاب المشاريع المختلفة.. وقال إنه على إسرائيل اتخاذ تسهيلات تكفل منح التجار حرية الحركة والتنقل، مما يساعد على تحريك عجلة الاقتصاد وتشغيل العمالة والتخفيف عن غزة.

 

نشر رد