مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

أكد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، أن معرض “هي للأزياء العربية” بات منصة لعرض الأزياء العصرية من أشهر بيوت الموضة القطرية والخليجية، ويمثل ملتقى لسيدات وشابات الأعمال من كافة دول الخليج لتبادل الخبرات والمعرفة فيما بينهن، والنقاش حول آليات زيادة مساهمتهن في الاقتصاد والمجتمع. وأوضح سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني في بيان صحفي صادر عن الغرفة -الراعي الاستراتيجي للمعرض المزمع انطلاقه بالدوحة خلال الفترة من 2 حتى 6 شهر يونيو المقبل، أن الغرفة حرصت على دعم المعرض انطلاقا من دورها في تشجيع المرأة القطرية على المساهمة الفعالة في إقامة المشروعات والصناعات بالقطاع الخاص، وتشجيعاً على الاشتراك في المعارض الكبرى بالدولة، مشيراً إلى أن معرض “هي” أصبح من أكبر المعارض المتخصصة في الأزياء والموضة في دولة قطر ودول الخليج، ونجاح النسخ السابقة للمعرض يشكل انعكاسا لمدى التطور والنجاح الذي حققته صاحبات الأعمال القطريات في هذا المجال. ونوه سعادة رئيس الغرفة إلى أن المعارض والمؤتمرات لها دور كبير في تطوير قطاع سياحة الأعمال بدولة قطر، تحقيقاً للاستراتيجية الوطنية الرامية إلى مضاعفة عدد سياح الأعمال ثلاث مرات بحلول عام 2030. يذكر أن معرض “هي” الذي تقام فعاليات نسخته الحالية بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، وتنظمه الهيئة العامة للسياحة بالتعاون مع شركة “ديزاين كرياشنز”، يعد من أكبر المعارض القطرية التي تقدم إبداعات الأزياء العربية العصرية، وتم تدشينه عام 2007، ومنذ ذلك الحين جذب العديد من كبريات شركات الأزياء من مختلف دول المنطقة ليقدموا أحدث ابتكاراتهم من التصاميم الخليجية الجذابة، ويسعى المعرض لدعم وتشجيع المصممات ورائدات الأعمال القطريات والخليجيات من خلال تنظيم العديد من الفعاليات الحية، مثل: عروض الأزياء، وورش العمل، ومنتديات الموضة التي يحاضر فيها خبراء صناعة الأزياء. وفي سياق آخر، تشارك غرفة تجارة وصناعة قطر بأعمال مجلس الأعمال القطري الروسي، المزمع انعقاده يوم غد الأربعاء في إطار اجتماعات اللجنة القطرية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والفني المزمع عقدها خلال الفترة من الأول وحتى الثالث من شهر يونيو المقبل بالعاصمة الروسية موسكو. ويضم الوفد القطري المشارك في الاجتماعات أكثر من 15 من أصحاب الأعمال من القطاعات الاقتصادية والتجارية، لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة في روسيا، ولقاء نظرائهم الروس لبحث إقامة شراكات وتعزيز علاقات التعاون بين الجانبين، خاصة وأن البلدين يستعدان لاستضافة بطولتي كأس العالم. وأكد السيد محمد بن أحمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر، الذي يترأس وفد الغرفة خلال الزيارة، أن العلاقات الاقتصادية القطرية الروسية آخذة في التطور، وأن هناك رغبة أكيدة من أصحاب الأعمال القطريين في التعرف على المناخ الاستثماري في روسيا، وتعزيز أواصر التعاون بين القطاع الخاص في الجانبين، والدخول في شراكات فاعلة مع نظرائهم الروس.

/قنا/

نشر رد