مجلة بزنس كلاس
رئيسي

نجحت الدوحة أمس في رأب الصدع بين أهم منتجي النفط بالعالم، حيث خلق الاجتماع التشاوري غير الرسمي الذي احتضنته، في خلق الأجواء الإيجابية الكفيلة بإنجاح اجتماع الدول المصدرة للنفط «أوبك» في فينّا نهاية الشهر الحالي.
وقال سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة، إن الاجتماع تطرق إلى جميع القضايا المتعلقة بمسألة تثبيت الإنتاج، وذلك في معرض رده على سؤال بشأن تناول لقاء الدوحة لمسألة تجميد إيران والعراق للإنتاج النفطي.
ومن الدوحة، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إنه «متفائل جداً» بإمكان توصل منظمة أوبك إلى اتفاق في وقت لاحق هذا الشهر لخفض الإنتاج النفطي من أجل دعم الأسعار.
وذكر نوفاك أنه عقد اجتماعاً مثمراً مع وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في الدوحة.

نشر رد