مجلة بزنس كلاس
سياحة

يستضيف جاليري المرخية يوم الثلاثاء المقبل بمركز كتارا للفنون الفنانين: السوري إدوار شهدا واللبنانية منى نحلة. ويقدم شهدا أعماله بعنوان “ذكريات تدمر”، فيما تقدم نحلة إبداعاتها بعنوان “مجرد يوم آخر”.
ويشكل الموضوع الإنساني هاجسا للفنان إدوار شهدا، إذ يشتغل عليه من خلال اللوحة وعبر الفكر طوال رحلة من عمره، امتدت طويلا ولا تزال.
ويعتبر شهدا الفن ملعبا للمتعة والألم ومجالا للجد واللعب، واللوحة مساحة بيضاء لتفريغ الهمّ واستحضارا لهمّ جديد.
يلعب الزمان والمكان دورا في تشكيل لوحة الفنان. فالأشكال التي يرسمها لا تنتمي لزمان معين، فهي خارج إطاره ولا لمكان محدد وغالبا ما تكون هي المكان ذاته، حيث لا مكان دون شكل ولا شكل بدون مكان.
وفي ذات المعرض الذي سيحتضنه جاليري المرخية الأسبوع المقبل، ستتكلم أعمال منى عن الإنسان وليس عن همومه، سواء كانت سياسية أو اجتماعية أو اقتصادية.
ومن خلال القماش، تحاول الفنانة أن تنقل قراءتها لما هو قابع تحت طبقة الهموم البشرية التي تتغير وتختلف إلى ما هو ثابت كوني ودائم. أما التركيز على ما هو يومي وعادي عندها، فهو نوع من التأمل وهروب من الواقع، إلى ما هو أجمل وما هو حقيقي، وهي الروح الإنسانية.
يذكر أن جاليري المرخية أسس بمبادرة من سعادة الشيخ عبدالله بن علي بن سعود آل ثاني كرافد للمشهد الفني والثقافي في قطر، واستجابة من القطاع الخاص في دعم الفن والإبداع، كما يشكل الجاليري مبادرة رائدة في مجال الربط بين فنون التشكيل، حيث استطاع عبر تجارب متصلة أن يعرض لعدد مميز من تشكيليي الوطن العربي ويقدم تجاربهم للجمهور في قطر.

نشر رد