مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

احتفالاً باليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات العربية المتحدة، أطلقت “سرتينا” – العلامة السويسرية للساعات الرياضية – نسخة حصرية من الإصدار الخاص لساعة الإمارات، والتي تمزج بروعة مذهلة بين الشخصية الرياضية والدقة السويسرية الشهيرة، مع 45 ساعة فقط ضمن الإنتاج. ومن أجل هذا الإصدار الخاص من ساعة “دي إس بوديوم بيغ سايز كرونوغراف”، تعاونت “سرتينا” مع الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للسباقات، وراعي وسائق فريق أبوظبي توتال العالمي للرالي، وذلك للكشف رسمياً عن الساعة الجديدة والحصرية في متجر ساعة الصفوة، مول الإمارات.

وبالإضافة إلى تألقها بألوان العلم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، والواجهة الخلفية الحصرية للعلبة، تحمل هذه النسخة الخاصة من ساعة “سرتينا دي إس بوديوم بيغ سايز” جميع المزايا الأصلية الشهيرة؛ علبة ذات تصميم رجولي بقياس 44 ملم، وحلقة خارجية مصقولة، وعروات جذابة بأوجه جميلة تنساب بصورة مثالية نحو السوار المطاطي المرن والمُلفت بخطوطه الأنيقة، والذي يزدان بعلامات “سرتينا” وبطولة العالم للراليات، فضلاً عن آلية الفراشة للقفل بمفتاح ضاغط ثنائي. ويعكس التصميم البارع في مجمله لمحة كبيرة عن كلا العالمين اللذين يزخران بمستوى عالٍ من التطور والدقة، وهما سباقات السيارات وصناعة الساعات. وإلى الداخل، تظهر حركة كوارتز كرونوغراف Precidrive™ متناهية الدقة مع ميزة رصد التوقيت لمدة 12 ساعة، 30 دقيقة، 60 ثانية، 1/100th من الثانية، بحيث يتم عرضها عبر عناصر كبيرة وواضحة للغاية، وهي: عدادان كرونو بنمط حلزوني عند مؤشري الساعة 10 و 2، وعداد صغير حلزوي للثواني مع نافذة متداخلة للتاريخ عند مؤشر الساعة 6. وتكتمل وظائف الساعة مع عقربين مركزيين، أحدهما لتوقيت كرونوغراف الثواني، والآخر لرصد 1/100th من الثانية. أما قراءة الوقت، فهي مضمونة تماماً في جميع الظروف، وذلك بفضل الكمية الهائلة من مادة “سوبر لومينوفا” على عقارب الساعات والدقائق، والأرقام العربية الثلاثة، والمؤشرات الكبيرة.

ولتوفير الحماية، تم تجميع الإصدار الخاص الجديد لساعة الإمارات باستخدام مفهوم الأمان المزدوج DS المعروف جيداً من “سرتينا”، والذي يتضمن كريستال ياقوتي مطلي بطبقة مضادة للانعكاس على الواجهتين، وتاج محمي ببرغي (مزخرف بأحرف DS)، وجهة خلفية مُحكمة الغلق بآلية لولبية. وتتمتع هذه الساعة بمقاومة لضغط الماء حتى 20 وحدة ضغط جوي (200 متر). ويحمل مفتاحا الكرونوغراف الضاغطان لمسات زخرفية باللونين الأخضر والأسود على التوالي، وهما امتداد مثالي للأجزاء الملوّنة والشبيهة الأخرى على القرص والحلقة الخارجية. وبالإضافة إلى ذلك، زُيّنت الواجهة الخلفية للعلبة بخريطة فريدة لدولة الإمارات مع مزيج من الأسطح المصقولة اللامعة وغير اللامعة، وبما يليق بساعة من هذه النوعية المميزة. ويحتفل الإصدار الخاص لساعة الإمارات “دي إس بوديوم بيغ سايز” بتاريخ عريق وحافل لرياضة السباقات، لذا تأتي الساعة بعلبة مميزة وخاصة للمنتج.

ويقول أدريان بوسهارد، رئيس شركة “سرتينا”: “نحن شركة سويسرية لصناعة الساعات يُغذّيها الشغف بالأداء الفائق والدقة والقوة. وتماماً مثل دولة الإمارات والشيخ خالد بن فيصل القاسمي، ارتبطت سرتينا بشكل وثيق برياضة السيارات منذ السبعينيات، وحظيت علامتها التجارية بحضور واسع ومشرّف في جميع سباقات بطولة العالم الثلاثة عشر ضمن منافسات بطولة العالم للراليات منذ 2013. ونحن مسرورون جداً للتعاون مع الشيخ خالد كذلك بعيداً عن حلبات السباق، وللاحتفال بالذكرى السنوية الـ 45 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة وبأفضل طريقة نعرفها، وهي التميّز الرياضي”.

وتعليقاً على إطلاق الساعة، يقول الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للسباقات وراعي وسائق فريق أبوظبي توتال العالمي للرالي: “يعتمد أبطال الراليات على التقنيات المميزة، والدقة، والقوة، والتركيز، وهي جميعها مزايا نوعية تتجسّد في ساعات “سرتينا”. إن صداقتي وشراكتي مع شركة “سرتينا” تعود إلى أيام بطولة العالم للراليات، ويشرفني أن أحتفل مع “سرتينا” باليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات العربية المتحدة”.

وكجزء من احتفالات الإطلاق، سيحظى زوار مول الإمارات بفرصة لتحدي زمن مرجعي رسمي لـ “سرتينا” ضمن سيارة سباق افتراضية، تم تركيبها خارج متجر ساعة الصفوة في الطابق الأرضي. وسوف تتوفر ساعة الإمارات بالإصدار الخاص أيضاً لدى محلات ريفولي وساعة الصفوة في شتى أنحاء دولة الإمارات.

نشر رد