مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

حقق بوروسيا دورتموند تعادل مهم مع ريال مدريد في ملعب سيجنال إيدونا بارك بهدفين لكل فريق في مباراة مميزة على الجانب الهجومي بين الفريقين والتي أهدر بها عدة فرص ذهبية للتسجيل والتي كانت ستجعل النتيجة أكبر من النتيجة النهائية.

تعادل كان أقرب للفوز نوعاً ما للريال والذي كان سيمنحه دفعة إيجابية بعد التعادل مع لاس بالماس وفياريال ولكن التعادل أهم لدورتموند الذي حفظ سجله من عدم الخسارة في ملعبه من أبناء مدريد.

خلال النقاط الآتية أتحدث عن أمور تحليلية هامة لاحظتها في المباراة من الطرفين وهى التي أدت إلى هذه النتيجة النهائية العادلة في رأيي.

– الجناح الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي لاعب مميز ولديه قدرات فنية رائعة الجميع يعلمها منذ أن كان في رين الفرنسي ولكن المهارة ليست كل شيء في لاعب الجناح أذا أراد تقمص دور الطل وتسجيل الأهداف.

ديمبيلي صاحب الـ19 عام لعب على جبهة دانيلو الذي يتواجد في مركز غير مركزه وفي أي مواجهة يتفوق لاعب دورتموند ولكنه تقريباً مُصر بأن يسجل الهدف ولكن واضح أن إنهاء الهجمة واللمسة الأخيرة مازالت ليست قوته وأعتقد لو كان مرر في أكثر من كرة لكان دورتموند في وضع أخر في المباراة.

– وضح تأثير الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس اليوم في تصديه لأكثر من كرة مهمة لريال مدريد ولكنه وضح عليه ” الاستعراض أو الشو” في أكثر من كرة منهم كرة الهدف الأول.

أعتقد أن ملعب سيجنال أيدونا بارك تحديداً ليس أفضل الملاعب التي يريد الريال أو أحد لاعبيه الاستعراض بها والأهم أنهم ضد خصم ألماني معروف بقدرته على قلب النتائج بسرعة مثلما حدث في نتيجة 4-1 الشهيرة.

– نجم المباراة في رأيي هو ” الفنان ” الكرواتي لوكا مودريتش بالرغم من أنه لم يصنع أو يسجل هدف ولكنه شارك في عملية الهدف الأول بلمسة ساحرة لبنزيما وكان قائد لكل كرة مميزة وهجمة جماعية للنادي الملكي في مباراة اليوم.

ريال مدريد سيعاني مستقبلاً في سد فراغ لاعب بحجم وقيمة مودريتش في الملعب فنياً.

– لا يستطيع أي شخص في العالم – حتى زيدان صاحب القرار – تفسير تغيير موراتا في الدقيقة 89 بدلاً من بنزيما.

صراحة لا أعلم لماذا يتم منح بنزيما الفرصة تلو الأخرى وهو يسقط فعلياً في كل مباراة بدون تقديم أي شيء ملموس؟ بنزيما وجيرو وغيرهم من المهاجمين أو ” أنصاف المهاجمين” قد يقدموا لمحة أو فرصة طوال 90 دقيقة وربما هدف وهذا لا يحتاجه فريق ” كبير” بحجم ريال مدريد في مهاجمه الأساسي.

– سعيد جداً بتوهج الأمريكي الشاب كريستيان بوليسيتش لاعب تحدث عنه بشكل مفصل في فقرة مواهب تحت المجهر من هنا وظهرت سرعته ومهارته ضد مدافعي الريال والقوة الهجومية التي صنعها بشكل أفضل من ديمبيلي.

لو تم منح هذا اللاعب مركز أساسي في دورتموند فسيكون نجم الفريق خلال الخمس سنوات المقبلة بدون شك فقط يحتاج لفرصة.

نشر رد