مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أعلنت شركة ديل أمس الإثنين عن إطلاق ثلاثة شاشات تفاعلية جديدة، قالت إنها موجهة لقطاع التعليم، مثل الصفوف الدراسية، إضافة إلى قاعات المؤتمرات.

كما كشفت الشركة الأميركية عما اسمته Dell Classroom، وهو برنامج قائم على متصفح كروم يهدف إلى سد فجوة التعاون بين الطلاب والمدرسين بأدوات التي تربط أجهزتهم في الفصول الدراسية.

وقالت ديل في بيان إنها تقدم ثلاثة منتجات جديدة وشاشات تفاعلية مخصصة لتقديم العروض والتعاون، وذلك لدعم تطور الوسائل التعليمية في الفصول الدراسية في جميع أنحاء العالم.

وأضافت الشركة أن الشاشة التفاعلية Dell 70-inch Interactive Conference Room Monitor تعد الأولى لها في مجال الشاشة اللمسية التفاعلية، وهي تأتي بقياس 70 بوصة وبالدقة الكاملة 1920×1080 بكسلًا.

وأوضحت ديل أن هذه الشاشة طورت استجابةً للطلب المتزايد على الشاشات التفاعلية المسطحة كبديل يمكن بلوغه أكثر مقارنة بالألواح البيضاء التفاعلية.

وتمتاز الشاشة التفاعلية بأنها تدعم اللمس المتعدد، ثم إنها تأتي مع قلمين إلكترونيين، وطبقة مقاومة للوهج والاتساخ على غطائها الزجاجي لسهولة العرض.

وأطلقت ديل أيضًا جهازي الإسقاط التفاعليين Dell Interactive Projectors (S560T, S560P) اللذين قالت إنهما يعدان بديلًا منخفض التكلفة للشاشات التفاعلية.

وأوضحت الشركة أن جهازي الإسقاط قادران على تحويل أي جدار أو لوح سبورة إلى شاشة تفاعلية بقياس 100 بوصة، وهما يعرضان النصوص والصور بالدقة الكاملة 1920×1080 بكسلًا.

ويمتاز جهاز الإسقاط S560T بأنه يحول الجدار إلى شاشة تدعم اللمس المتعدد، مما يسمح للطلاب والمعلمين بالكتابة، والتمرير والرسم بأريحية. أما الجهاز الآخر S560P فهو يأتي مع أقلام إلكتروني يتيح الرسم على الصورة المعروضة.

نشر رد