مجلة بزنس كلاس
فن

 

أحيت الفنانة ديانا حداد “برنسيسة الغناء العربي” حفلاً غنائياً ناجحاً في جمهورية مصر العربية، وقدمت مجموعة من المفاجآت على مسرح دار الأوبرا جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، الذي تجمّل بالعلم المصري في جوانبه، عندما طلبت من الطفل الموهبة المصري لؤي عبدون الذي شارك في برنامج The Voice Kids، الصعود على المسرح وتقديم أغنيتها الشهيرة “جرح الحبيب” بشكل “دويتو”، والذي أبدع في الغناء والأداء، وذلك كدعم ومساندة لموهبته بعد خروجه من البرنامج وعدم تمكنه من التأهل للمراحل المقبلة، وقالت عنه إنّه موهبة تستحق الدعم، ثم طلبت منه أيضاً الغناء معها الأغنية الوطنية المصرية “بحلف بسماها وبترابها” للعندليب عبدالحليم حافظ، وسط تفاعل كبير من الجمهور الحاضر، وبمرافقة الفرقة الموسيقية التي ضمن أهم عازفي مصر بقيادة المايسترو سليم سحاب، و”أطفال كورال مصر”.

وأعربت ديانا حداد عن سعادتها بالتواجد في مصر من أجل الغناء أمام الجمهور المصري في حفلة جماهيرية خيرية، وقالت: “أنا اليوم موجودة في مصر أولاً من أجل مصر حبيبتنا كلنا، وثانياً علشان ناس مصر وشعبها الطيب”، مضيفة في حديثها مع الجمهور: “ومن أجل المساهمة ولو بأبسط شيء من أجل دعم كورال أطفال مصر وهي الرسالة التي جئت لأجلها الى المحروسة”، وإختتمت حديثها قبل أن تكمل الغناء قائلة: “وأنا بنت مصر، وأعتبر نفسي واحدة من هذه البلد، لأن مصر هي بلدي الثاني”.

وتنقلت “البرنسيسة” التي إرتدت فستان أنيق أزرق من تصميم “دار أزياء لابرجوزيه” وبميكاب على يد خبير التجميل اللبناني “طه”، بين مجموعة من أغنياتها الشهيرة ومفاجآتها المتعددة، وقدمت أحدث أغنياتها باللهجة المصرية “حبيبي مصري” التي تفاجأت عندما رددها الجمهور معها كاملة، ثم قدمت أغنية “جانا الهوى” لعبد الحليم حافظ، وموال لبناني إرتجلته على المسرح قالت فيه: “مصر بقلبي الها محبة،، واشربوا كاسات عزتها محبة،، قالوا مين اللي شافها الاَ حبها” ثم أتبعتها بأغنية “فرحة قليبي” من ألبومها الأخير “يا بشر” والتي جاءت من ألحانها نفسها.

هذا وأجرت ديانا حداد مجموعة من اللقاءات الصحافية والإعلامية مع الإعلام المصري، وتحدثت عن جديدها وأهم أعمالها ومشاركاتها القادمة في مصر والعالم العربي، شاكرة الإهتمام الإعلامي المصري الكبير بحضورها ووجودها وتغطية حفلها الإنساني في دار أوبرا جامعة مصر الذي ذهب ريعه دعماً لأطفال كورال مصر.

نشر رد