مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

فاجئ نادي ميلان الإيطالي جميع عشاق الكرة القدم خلال الموسم الماضي عندما قام مدربه في ذلك الوقت سينيسا ميهايلوفيتش بإجلاس حارس المرمى الإسباني المخضرم دييجو لوبيز على مقاعد البدلاء، وإشراك حارس المرمى ذو الـ17 عام الآن وعندما كان أصغر بسنة جيانلويجي دوناروما.

وبعد مرور الأيام اكتشف الجميع بإن هذا القرار هو أفضل قرار قام به مدرب لميلان في السنوات الأخيرة، حيث أصبح دوناروما الآن واحد من أفضل الحراس في العالم طلباً، وبدأ البعض يلقبه بالظاهرة بسبب تألقه في سن صغير.

وقبل عدة ساعات ظهر شيء جديد في ميلان، حيث أن الأخير يمتلك مخزون احتياطي مرعب في مركز حراس المرمى، بامتلاكه حارس مرمى يبلغ من العمر 16 عام، ولا يختلف كثيراً عن دوناروما.

أليساندرو بليزاري حارس مرمى إيطالي يبلغ من العمر 16 عام، تم تصعيده إلى الفريق الأول في ميلان خلال الموسم الحالي ليكون الحارس الثالث بعد دوناروما وجابرييل بعد رحيل لوبيز وأبياتي.

بليزاري لعب في لقاء ميلان وبورنموث أمس الخميس وقدم أداء رائع، لتبدأ الصحافة الإيطالي بالتحدث عن موهبته الرائعة، ويؤكد الجميع بأنه سيكون في صفوف المنتخب الإيطالي تحت 17 عام في الفترة القادمة.

نشر رد