مجلة بزنس كلاس
أخبار

انطلقت أمس فعاليات حملة العودة للمدارس التي تنظمها وزارة التعليم والتعليم العالي بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور وكلية طب وايل كورنيل قطر “برنامج صحتك أولاً”، وشركة مواصلات كروة، وذلك في مجمعي “جلف مول” و”دار السلام” التجاريين، حيث تستمر الحملة على مدار 10 أيام من الرابعة عصراً إلى العاشرة مساءً، وتتضمن عدة أنشطة توعوية وترفيهية موجهة للأطفال بهدف تهيئتهم للعودة بجدية وتفاؤل إلى المدارس.

وكشف الملازم أوّل عبد الواحد العنزي الضابط بإدارة الإعلام والتوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور عن تنظيم الإدارة دورات توعوية يستفيد منها 600 سائق حافلة مدرسية من حافلات كروة عبر محاضرات موجهة لهم بمسرح إدارة المرور. وقال على هامش مشاركته ممثلاً للإدارة العامة للمرور بحملة العودة للمدارس في “جلف مول”، إن الحملة التي أطلقتها وزارة التعليم والتعليم العالي تتزامن مع حملة التوعية المرورية التي أطلقتها الإدارة العامة للمرور، مشيداً بالتعاون مع وزارة التعليم لنشر ثقافة التوعية والسلامة المرورية.

 

وقال: بالنسبة لحملة إدارة المرور فإنها تستهدف بشكل أساسي سائقي الحافلات ومشرفيها وحارسي المدرسة وأيضاً يتمّ خلال حملة الإدارة وعبر حملة العودة للمدارس، نشر الوعي بأهمية السلامة المرورية لدى الطلاب وأولياء الأمور، حيث يتم التعريف أيضاً بواجبات الطلاب التي ينبغي اتباعها أثناء الذهاب والعودة من المدرسة.

وأكّد أن إدارة المرور لديها خطة إستراتيجية لتغطية جميع سائقي ومشرفي الحافلات المدرسية بجميع المدارس والروض وذلك في إطار اهتمام الإدارة بالحفاظ على سلامة أبنائنا الطلاب، متوجهاً بالشكر لوزارة التعليم والتعليم العالي على جهودها في التنسيق مع الإدارة للحفاظ على أمن وسلامة الطلاب ونشر الوعي المروري. وأشار إلى عقد محاضرات توعوية لطلاب المدارس بعضها بمسرح إدارة المرور وبعضها الآخر بالمدارس بالتنسيق مع وزارة التعليم والتعليم العالي.

 

أول يوم دوام

وعن استعدادات إدارة المرور لأول أيام الدراسة، أكّد أن الإدارة ستنشر العديد من الدوريات المرورية بكافة مناطق الدوحة وبالقرب من المدارس التي تشهد زحاماً مرورياً بهدف تحقيق السلامة المرورية على الطرق وتفادياً للحوادث، لافتاً إلى أن الإدارة على معرفة بأهم المناطق والمواضع التي تحتاج إلى الدوريات وأن الدوريات لن تقتصر على المرور فقط وإنما سيكون هناك تواجد أيضاً لشرطة الفزعة.

بدوره، أكّد حمد النهاب المري الرقيب بإدارة الإعلام والتوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور أن حملة العودة للمدارس شهدت مشاركات أسرية كبيرة من قبل المواطنين والمقيمين.

وأشار إلى أن الحملة فرصة لتوصيل التوعية المرورية بشكل أفضل للجماهير عبر ركن الحملة، لافتاً إلى أن المشاركة في حملة العودة للمدارس تأتي ضمن حزمة مشاركات بين الإدارة ووزارة التعليم والتعليم العالي تهدف إلى نشر ثقافة التوعية والسلامة المرورية.

 

تحضير الطلاب

من جانبها، أكّدت الأستاذة عائشة كافود رئيس قسم العلاقات العامة بوزارة التعليم والتعليم العالي أن حملة العودة للمدارس التي تم إطلاقها أمس تحت شعار “بالعلم نبني قطر” ستستمر حتى 24 من سبتمبر يومياً من 4 عصراً إلى 10 مساء باستثناء يومي الجمعة والسبت، حيث تبدأ فيهما من الساعة الثانية ظهراً وحتى العاشرة مساء. وأوضحت أن الحملة تهدف إلى تحضير الطلاب للعام الدراسي الجديد وتشجيع شركاء العملية التعليمية من أولياء الأمور على التفاعل مع المدارس من خلال المتابعة لتشجيع الطلاب على التحصيل الأكاديمي.

وأكدت أن الحملة تعتمد على جانب ترفيهي مشوق للطلاب ليبدأوا العام الدراسي الجديد بفاعلية وإيجابية.

وقالت: يضم الجناح عدة فعاليات مثل برنامج مهارات، وهو عبارة عن مهارات في الرسم والتلوين والأعمال اليدوية، إضافة إلى برنامج صحي توعوي تقدمه كلية طب وايل كورنيل بالتعاون مع وزارة الصحة العامة، فضلاً عن برنامج التوعية المرورية الذي تقدمه الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية.

وأشارت إلى توزيع هدايا يومية على الأطفال المشاركين في فعاليات الحملة من قبل وزارة التعليم ولتعليم العالي ومن قبل الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية ومن قبل كلية طب وايل كورنيل قطر.

 

صحتك أولاً

من جانبها، قالت السيدة نسرين الرفاعي الرئيس التنفيذي للاتصال في كلية طب وايل كورنيل قطر: “يسرّنا في حملة “صحتك أولاً” أن نتشارك مع وزارة التعليم والتعليم العالي في نشاط العودة إلى المدارس لتوعية أولياء الأمور حول أهمية تناول أولادهم طعاماً صحياً. ويأتي هذا النشاط قبيل الدخول إلى المدارس لتحفيزهم على تحضير الوجبات الصحية لهم، بحيث يبتعدون عن تناول الوجبات السريعة المضرّة بالصحة.

وأوضحت أنه نظراً لزيادة نسبة الإصابة بالسكري والسمنة بين الأولاد في قطر، قام باحثون من وايل كورنيل للطب – قطر في إطار “صحتك أولاً” بدراسة استقصائية شملت 335 ولداً من عمر 7 إلى 12 سنة، تبيّن أن 41.2% منهم يعانون من زيادة الوزن والبدانة، وهذا الأمر يرفع من نسبة الإصابة بالسكري النوع الثاني والإصابة بأمراض الكلى والقلب وغيرها.

وأكّدت أنه كان لا بدّ من التحرك السريع على صعيد المدارس لتوعية الطلاب بضرورة انتهاج أنماط الحياة الصحية. وتوجهت بالشكر لوزارة التعليم والتعليم العالي، كشريك إستراتيجي في برنامج “صحتك أولاً”، وعلى الجهود التي تبذلها في إعداد جيل معافى يمكنه المشاركة في تنفيذ رؤية قطر الوطنية 2030.

ويشارك في حملة العودة إلى المدارس عددٌ من طلبة مدارس قطر وفريق من المتطوعين من مركز قطر للعمل التطوعي، كما سيتم إقامة حفل بسيط لكل المتطوعين في الحملة، وتوزيع شهادات الشكر والتقدير والهدايا عليهم. ويقوم عددٌ من مسؤولي ومختصي وزارة التعليم والتعليم العالي للتعليم بالإجابة عن أسئلة واستفسارات الطلبة وأولياء أمورهم.

نشر رد