مجلة بزنس كلاس
أخبار

نظمت الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة دورة تدريبية بعنوان مهارات الكتابة الصحافية وشارك في الدورة المؤسسات المعنية برعاية الأشخاص ذوي الإعاقة ومؤسسات المجتمع المدني وقدم الدورة سهيل سعيد إبراهيم المحرر الصحافي في مركز تمكين ورعاية كبار السن (إحسان).وتأتي الدورة التدريبية في إطار التعاون بين الجمعية وإحسان في مجال التدريب والتأهيل للكوادر العاملة بالمجال وتبادل الخبرات والتجارب.
وصرح الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة أن الدورة الحالية تأتي ضمن دورات الجمعية الثقافية والتدريبية للكوادر العاملة في مجال رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة وقد رأت الجمعية أهمية تنوع الدورات وورش العمل لتشمل موضوعات متنوعة تخدم العاملين بالمجال وتضيف إلى خبراتهم خاصة الوظائف الإدارية والفنية والمساعدة حيث شارك في الدورة التدريبية العاملون في أقسام العلاقات العامة والإعلام والأشخاص المعنيون بالتغطية الإعلامية لفعاليات المؤسسات الراعية لذوي الإعاقة بالدولة. ونوه الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس الإدارة بالتعاون الإيجابي بين الجمعية ومركز تمكين ورعاية كبار السن ممثلاً في السيد مبارك بن عبدالعزيز آل خليفة المدير التنفيذي ومكتب الإعلام والعلاقات العامة بإحسان وتعاونهم مع الجمعية في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
ومن الجدير بالذكر أن المحاضر السيد سهيل إبراهيم قدم عرضاً ممتعاً لمهارات الكتابة الصحافية وأشار أن الصحافي يمثل مرآة المجتمع، يجب عليه أن يعكس المجتمع، والصحافي هو لسان حال المجتمع كما هو بنفس تفاصيله ومن الأهمية أن يتصف الصحافي بالمصداقية والأمانة والحيادية وهذا بدوره يكسبه احترام المجتمع والجمهور، كما قدم المحاضر مهارات كتابة التحقيق الصحافي والخبر الصحافي وأساليب الاتصال المختلفة وتواصل مع الحضور في جو من الإيجابية والاحترافية.
ويضيف الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني أن الدورة لاقت اهتماماً إيجابياً من الحضور وطالبوا بأهمية أن تأخذ الجمعية على عاتقها تنوع الدورات وتقدم دورات أخرى في مجالات مثل تدريب مجموعة من الأشخاص ذوي الإعاقة على مهارات الكتابة الصحافية والمهارات الإذاعية ودورات للوالدين حول دور الإعلام وتأثيره على الأبناء وعلى قيمهم ومبادئهم خاصة الإعلام المدبلج وتنظيم دورات في مهارات الحوار والمقابلات والقياس والتشخيص.

نشر رد