مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

عام 2014 وفي معرض نيويورك الدولي للسيارات، أطل الجيل الأحدث من دودج تشارجر، بوصفه طراز 2015. وطل معه طراز “دودج تشارجر اس ار تي هيلكات” الذي يعتبر أسرع وأقوى سيارة من فئة سيدان. سيارة تجمع بين الفخامة والتقنيات المتطورة والسهولة والبساطة في الاستعمال.

من الخارج، طابع هجومي، شرس مفتول العضلات يطغى على هذه السيارة وعجلات معدنية كبيرة بقياس 20 إنش تضيف اللمسة الرياضية على “دودج تشارجر اس ار تي هيلكات”.

عند النظر الى المقصورة من الداخل، تمتلك هذه السيارة أحدث التجهيزات الإلكترونية، حيث تم استخدام أفضل المكونات فيها، المقاعد مكسوة بأفضل أنواع الجلد وقابلة للتدفئة أو التهوئة علما ان “دودج تشارجر اس ار تي هيلكات” سيارة مستوحاة من سيارات السباق. بالاضافة الي شاشة العرض والتحكم الكبيرة والمدمجة في اعلى الكونسول الوسطي بطريقة تساعد السائق على التحكم بها دون اشاحة النظر عن الطريق اثناء القيادة.

تستفيد “دودج تشارجر اس ار تي هيلكات” من أنظمة عدة:
نظام التحذير والتنبيه من الإصطدام الأمامي، نظام الملاحة الجديد، نظام تحذير السائق عند الإستشعار بخطر الخروج عن المسار ونظام تنبيهي للعوائق الخلفية عند الرجوع إلى الخلف. كل هذه الأنظمة هدفها تأمين السلامة والأمان للسائق. بالاضافة الى نظام الدفع الرباعي الإختياري إضافة إلى الإتاحة للسائق إمكانية إختيار نظام القيادة بين عادية أو رياضية.

نظام كبح مجهز باسطوانات كبح كبيرة الحجم ومهوأة لتحافظ على حرارته. نظام آي.دي.أس لقياس سرعة السير ونوعية الطريق وزاوية انحناء المقود، وكمية الوقود المتدفق وغيرها من المعلومات.

ميكانيكياً، تستفيد “دودج تشارجر اس ار تي هيلكات” من محرك هيمي هيلكات مؤلف من 8 أسطوانات بشكل V بقوة 707 حصان و881 نيوتن متر من عزم الدوران، تصل سرعتها القصوى إلى 328 كلم بالساعة مع إمكانية التسارع من صفر إلى مئة كلم بالساعة في خلال 4 ثوانٍ فقط.

نشر رد