مجلة بزنس كلاس
استثمار

الفائض أخو الناقص.. وكفة السلع الواردة تثقلها المعدات

وزارة التخطيط ترصد:انخفاض بـ 38%.. و52.8 مليار ريال فائض الميزان التجاري لقطر

20 مليار ريال صادرات قطرية إلى اليابان و3.4 مليار ريال واردات قطرية من الصين

3.9 مليار ريال صادرات للإمارات.. و2.5 مليار واردات

بزنس كلاس- محمد عبد الحميد

قالت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء إن الميزان التجاري السلعي للبلاد حقق فائضاً مقداره 52.8 مليار ريال خلال الربع الأول من عام 2015، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي الذي بلغ 106.2 مليار ريال قطري.

وأوضحت النشرة الربعية لإحصاءات التجارة الخارجية لدولة قطر والتي أصدرتها وزارة التخطيط التنموي أن قيمة الصادرات القطرية خلال الربع الأول من عام 2015 ما قيمته 82.1 مليار ريال قطري، بانخفاض قدره 50.4 مليار ريال قطري 38.0٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2014 والذي سجل إجمالي صادرات بلغت 132.5 مليار ريال قطري.

إلى آسيا ومن الصين

وذكرت النشرة أن السبب الرئيس في انخفاض إجمالي الصادرات خلال الربع الأول من عام 2015 (مقارنة بالربع الأول من عام 2014) يعود إلى انخفاض صادرات الوقود المعدني، ومواد التشحيم والمواد المشابهة بقيمة 49.6 مليار ريال قطري، والمواد الكيماوية ومنتجاتها غير المذكورة بمقدار 1.6 مليار ريال قطري والسلع المصنعة والمصنفة أساساً حسب المادة بمقدار 0.5 مليار ريال قطري.

من ناحية أخرى، بلغت قيمة الواردات القطرية خلال الربع الأول من عام 2015 ما قيمته 29.3 مليار ريال قطري بزيادة قدرها 3.0 مليار ريال قطري 11.4٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2014 الذي بلغ 26.3 مليار ريال قطري.

ويرجع السبب الرئيسي لارتفاع إجمالي الواردات مقارنة بنفس الفترة من العام السابق إلى ارتفاع الواردات من الآلات ومعدات النقل بقيمة 0.8 مليار ريال قطري والمواد المصنعة والمصنفة أساساً حسب المادة بقيمة 0.8 مليار ريال قطري والأغذية والحيوانات الحية بقيمة 0.5 مليار ريال قطري والمصنوعات المتنوعة بقيمة 0.2 مليار ريال قطري. ولم تسجل أي انخفاضات تذكر في تلك الفترة.

واستأثرت الدول الآسيوية بالمرتبة الأولى بالنسبة لدول المقصد للصادرات القطرية خلال الربع الأول عام 2015، وكذلك بالنسبة لدول المنشأ للواردات القطرية خلال نفس العام، حيث تمثل 75.2٪ و 33.2٪ على التوالي، يتبعها الاتحاد الأوروبي بمعدل 12.7٪ و 28.9٪ على التوالي، ثم دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل 6.6٪ و 16.0٪ على التوالي.

احتلت مجموعة دول آسيا المركز الأول للصادرات القطرية بنسبة 75.2٪ من إجمالي الصادرات، و33.2٪ من الواردات خلال الربع الأول عام 2015. واحتلت اليابان الوجهة الرئيسية للصادرات القطرية بقيمة 20.5 مليار ريال قطري 25.0٪، تليها كوريا الجنوبية بقيمة 13.9 مليار ريال قطري 16.9٪، ثم الهند بقيمة 8.8 مليار ريال قطري 10.7٪.

من جانب آخر كانت الصين المصدر الرئيسي للواردات القطرية بقيمة 3.4 مليار ريال قطري 11.5٪، تليها اليابان بقيمة 1.9 مليار ريال قطري 6.4٪، ثم الهند بقيمة 1.1 مليار ريال قطري 3.6٪.

بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون

وسجّل الميزان التجاري مع دول الاتحاد الأوروبي فائضاً مقداره 2.0 مليار ريال قطري وبنسبة 3.8٪ مقارنة بالربع الأول عام 2014 في حين بلغ حجم التبادل التجاري مع دول الاتحاد الأوروبي ما قيمته 18.9 مليار ريال قطري. .

احتلت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المركز الثالث أي ما نسبته 6.6٪ من إجمالي الصادرات و16.0٪ من الواردات، واحتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول كشريك تجاري رئيسي لدولة قطر حيث سجلت الصادرات القطرية إليها بقيمة 3.9 مليار ريال قطري وبنسبة 4.7٪ من إجمالي الصادرات القطرية، والواردات منها بقيمة 2.5 مليار ريال قطري وبنسبة 8.6٪ من إجمالي الواردات القطرية، تلتها الصادرات القطرية إلى المملكة العربية السعودية بقيمة 0.9 مليار ريال قطري وبنسبة 1.1٪ تليها البحرين بقيمة 0.3 مليار ريال قطري وبنسبة 0.3٪.

كما كانت الواردات من المملكة العربية السعودية بقيمة 1.4 مليار ريال قطري 4.7٪، والواردات من سلطنة عمان بقيمة 0.3 مليار ريال قطري 1.1٪ حيث احتلتا المركزين الثاني والثالث على التوالي.

وبلغ الميزان التجاري السلعي للبضائع مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الربع الأول عام 2015 فائضا قيمته 0.7 مليار ريال قطري وبنسبة 1.4٪ في حيث بلغ حجم التبادل التجاري ما قيمته 10.1 مليار ريال قطري.

بين كفتي الميزان التجاري

حقق الميزان التجاري السلعي خلال الربع الأول عام 2015 فائضاً مع الدول الأفريقية غير العربية بقيمة 0.5 مليار ريال قطري وبنسبة 0.9٪، ومع الدول العربية الأخرى بقيمة 0.4 مليار ريال قطري وبنسبة 0.7%، أوقيانوسيا بقيمة 0.2 مليار ريال قطري وبنسبة 0.3٪.وسجل العجز في الميزان التجاري للبضائع مع الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 2.1 مليار ريال قطري ومع دول أوروبية أخرى ليست ضمن الاتحاد الأوروبي بقيمة 0.8 مليار ريال قطري.

 

نشر رد