مجلة بزنس كلاس
أخبار

دعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المسلمين في بيان لها اليوم، إلى اغتنام فضل العشر الأوائل من ذي الحجة بالإكثار من عمل الخير والرجوع إلى الله بالتوبة النصوح نظراً لعظيم فضلها الذي دلت عليه الآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة.

وفيما يلي نص البيان :
” الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسوله الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
فقد أوشك هلال ذي الحجة على الظهور، وشهر ذي الحجة شهر عظيم ، وللعشر الأوائل منه فضل خاص أقسم الله بها في كتابه تأكيداً لفضلها، فقال تعالى (وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ)، كما بين النبي صلى الله عليه وسلم فضلها بقوله (مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ) -يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ- قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، ولا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ (ولا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إلا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ في سبيل الله ثم لم يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ ).رواه أحمد والبخاري وأبو داود والترمذي وابن ماجه وغيرهم.

ومن أفضل الأعمال في هذه الأيام:
الحج: وقد قال صلى الله عليه وسلم (مَنْ حَجَّ ، فَلَمْ يَرْفُثْ ، وَلَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ) متفق عليه. وقال أيضاً (الْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلا الجنةَ) متفق عليه”.

صيام يوم عرفة لغير الحاج: يقول صلى الله عليه وسلم في صيام يوم عرفة (إِنِّي أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي بعده والسنة التي قبله) رواه مسلم .
الأضحية: عن أنس رضي الله عنه قال (ضَحَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ ذَبَحَهُمَا بِيَدِهِ وَسَمَّى، وَكَبَّرَ) متفق عليه.

الإكثار من التهليل والتكبير والتحميد والتقرب إلى الله بالأعمال الصالحة: وقد قال صلى الله عليه وسلم (فَأَكْثِرُوا فِيهِنَّ من التَّهْلِيلَ وَالتسبيح والتَّكْبِيرَ وَالتَّحْمِيدَ) .
فإننا لهذا نهيب بالمسلمين جميعاً اغتنام هذه الفرصة من مواسم الخير والفرار إلى الله تعالى بالتوبة النصوح والإكثار من عمل الخير. وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه. وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين”.

نشر رد