مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكد عدد من المواطنين أن تعاقب الإجازات والمواسم بدءاً من شهر رمضان المبارك وعيد الفطر والإجازة الصيفية وصولاً إلى بدء العام الدراسي وعيد الأضحى، يرهق ميزانيات الأسر ويزيد من أعباء الكثيرين. وقالوا لـ  الراية  إن تزامن حلول عيد الأضحى المبارك مع السنة الدراسية الجديدة يُشكل عبئاً كبيراً على رب الأسرة ويستنزف ميزانيات العائلات ويدفع البعض إلى الاقتراض من أجل تغطية كل هذه المصاريف.

وأشاروا إلى أنهم يقومون بالادخار لتقليل الضغوط على الميزانية ليتجنبوا الوقوع في فخ الاقتراض والاستدانة، فيما رأى البعض أن التخطيط السليم الذي يتناسب مع دخل رب الأسرة هو الحل.

من جانبهم، حذر خبراء من الشره الاستهلاكي وشراء كماليات يمكن الاستغناء عنها، ناصحين بالتخطيط المسبق والسليم ووضع ميزانية للإنفاق اليومي أو الأسبوعي شرط الالتزام بها في كل الظروف، وتنشئة الأطفال على الادخار وترشيد الإنفاق.

نشر رد