مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

قال ستيفن أوبراين، نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ، اليوم الإثنين، إن المدنيين في مدينة الموصل، شمالي العراق، في “خطر حقيقي”.

وأعرب أوبراين، في بيان أصدره، عن قلقه الشديد على سلامة نحو مليون ونصف المليون شخص من سكان الموصل، خلال العمليات العسكرية لتحريرها من تنظيم “داعش”.

وأضاف: “نخشى على سلامة الفئات الأكثر تعرضاً للخطر، لاسيما الأطفال والنساء وكبار السن، في ظل اشتداد المعارك داخل المدينة، حيث قد يجبر أكثر من مليون شخص على الفرار من منازلهم”.

وتابع: “نظراً إلى شدة الأعمال القتالية ونطاقها الواسع، فإن الآلاف داخل المدينة سيكونون معرضين لخطر القتل أو الحصار، أوالاستخدام كدروع بشرية”، بحسب البيان ذاته.

وفي وقت سابق من فجر اليوم، أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، انطلاق عملية تحرير الموصل من تنظيم “داعش” الإرهابي، وذلك في كلمة متلفزة بثتها قناة “العراقية” شبه الرسمية.

من جانب آخر، قال مصدر عسكري عراقي، إن قوات “البيشمركة” (جيش الإقليم الكردي في العراق) تمكنت من تحرير 8 قرى شرق مدينة الموصل، شمالي العراق، من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأوضح الرائد في قوات البيشمركة، مصطفى سرهنك، أن قوات البيشمركة تمكنت، منذ بدء معركة الموصل فجر اليوم الإثنين، من تحرير قرى “بدنة الكبرى” و”بدنة الصغرى” و”شاقولي” و”باصخرة” و”شيخ أمير” و”ترجلة” و”بازكردان” و”كابرلي”، التي تقع في محور الخازر على الطريق الرابط بين الموصل وأربيل.

ولفت إلى أن عملية تحرير هذه القرى تمت بمساندة من طيران التحالف الدولي.

وأضاف “سرهنك” أن “العمليات العسكرية في محور الموصل الشرقي (الخازر) تسير وفق الخطط الموضوع لها من قبل القيادات العسكرية العليا”.

وأشار إلى أن “القصف الجوي للتحالف أسهم بنحو كبير في إخماد مصادر النار لداعش على تخوم مدينة الموصل”.

وفي وقت سابق من فجر اليوم، أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، انطلاق عملية تحرير الموصل من تنظيم “داعش”، وذلك في كلمة متلفزة بثتها قناة “العراقية” شبه الرسمية.

نشر رد