مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

أكدت دراسة طبية حديثه، ضرورة تناول مصابي الجلطات الدماغية الخفيفة أو ما يعرف باسم “النوبة الإفقارية العابرة”، لعقار “الأسبرين”، مشيرة إلى أن “الأسبرين” يقلل بشكل كبير من حدوث مضاعفات للمريض قد تمتد إلى الإصابة بجلطة دماغية كبيرة خلال الأيام التي تلي الإصابة.

ونقل موقع “سكاي نيوز” عربية، عن الدراسة تأكيدها أن أكثر من ثلث المصابين بالجلطات الخفيفة، ازدادت حدة إصابتهم إلى الجلطة الكبيرة، وذلك لعدم خضوعهم للعلاج منذ اكتشاف المرض.

وأشارت الجمعية الأمريكية للجلطات الدماغية، عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن الجلطات الدماغية الخفيفة هي علامة تحذيرية تنبه المريض لضرورة بدء العلاج الفوري.

وأفاد باحثون في دورية “لانسيت” الطبية المتخصصة، بأن تناول “الأسبرين” يعمل على تقليل حدة خطر تكرار الإصابة خلال الأسابيع الـ6 التالية للإصابة بنسبة تصل إلى 60%، وذلك بصرف النظر عن حجم الجرعة أو سن المريض.

نشر رد