مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

دار الاوبرا في سيدني عندما تراها تدرك على الفور أنك في أستراليا، فهي الأيقونة التي باتت رمزاً شهيراً تعرف به مدينة سيدني. دار الأوبرا، ذات التصميم المذهل والألوان المشعة ليلاً، التي تقع في ميناء سيدني، على مقربة من جسر المدينة، في الطرف الشمالي الشرقي، من المنطقة التجارية المركزية في العاصمة الأسترالية.

3-opera1

تعد مركزاً للفنون الأدائية في سيدني، وهي من تصميم المهندس المعماري الدنماركي يورن أوتزون، وبدأ العمل بها عام 1958 وافتتحت في عام 1973.

وتأخذ في تصميمها، هيئة شراعين متشابكين، مما جعلها عملاً هندسيًا عالميًا متميزًا، وتتسع لأكثر من 6.600 مشاهداً، يأتون من أماكن مختلفة من العالم، وذلك لحضور الحفلات الموسيقية التي تقام فيه، مع عروض الأوبرا والمسرحيات وعروض الباليه، والأفلام والعزف المنفرد، فضلاً عن المعارض المتنوعة.

3-opera

كما ضمتها اليونيسكو عام 2007، إلى قائمة التراث العالمي، وذلك جنباً إلى جنب مع المعالم القديمة كالأهرامات، كما يعتبرها البعض الأعجوبة الثامنة من عجائب الدنيا.

تعد واحدة من أهم مناطق الجذب الأكثر شعبية في أستراليا، ومن أكثر المراكز الفنية المسرحية ازدحاماً وشهرةً في العالم، وتستضيف كل عام أكثر من 1500 عرض، يحضره نحو 1.2 مليون شخص.

3-opera3

كما تنظم فيها العديد من الرحلات السياحية التي يقودها دليل سياحي، والتي تقام كل نصف ساعة نهاراً، وذلك للتعرف على المبنى من الداخل، كما يمكن أيضاً زيارة غرف تبديل الملابس للفنانين، ويمكن تجريب فرصة الوقوف على المسرح، مع اختبار ما يجري خلف كواليسه.

نشر رد