مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

بدأ اللاعب الويلزي جاريث بيل الموسم الحالي 2016-17 بشكل مميز للغاية ، ولكن هناك بعض التحديات الكبرى التي تتنظره في هذا الموسم مع ريال مدريد على الصعيد المحلي والأوروبي والقاري ، حيث يسعى لإثبات نفسه من خلال قيادة فريقه للحصول على المزيد من الألقاب.

1- الوصول إلى قائمة المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية.

على الصعيد الفردي ، فإن الحصول على الكرة الذهبية هو واحد من التحديات الكبيرة بالنسبة لجاريث بيل ، حيث أكد جوناثان بارنيت وكيل أعمال اللاعب ذلك مرات عديدة منذ كان لاعباً في توتنهام ، قبل أن يكرر ذلك عندما انتقل إلى ريال مدريد بثقته من فوز النجم الويلزي بهذه الجائزة.

وقال جوناثان بارنيت : “قلت للرئيس فلورنتينو بيريز ونائبه خوسيه أنخيل بأن جاريث بيل سيفوز بالكرة الذهبية ، ولكنهم ضحكوا ، إلا أنهم لا يضحكون كثيراً الآن” .. ولهذا فقد يقف جاريث بيل في إلى جانب كريستيانو وليونيل ميسي بعد مستواه الكبير في الموسم الماضي مع ريال مدريد ، وأدائه مع منتخب ويلز في يورو 2016.

2- افتراض دوره كقائد لنادي ريال مدريد.

ليس هناك شك أن القائد الرئيسي لريال مدريد في الوقت الحالي هو كريستيانو رونالدو ، ولكن في غياب النجم البرتغالي فإن جاريث بيل يلعب هذا الدور كما فعل يوم الأحد أمام ريال سوسيداد ، ولهذا فإنه يتحمل مسؤولية أكبر ، خاصة أن رونالدو بلغ من العمر 31 عاماً ويحتاج على الأرجح إلى راحة أكثر في كثير من الأحيان هذا الموسم من أجل الحفاظ على قوته وتجنب الإصابة قدر الإمكان.

وفي خضام غياب كريستيانو رونالدو الذي لن يعود للفريق قبل تعافيه بنسبة مئة بالمئة من الإصابة في الركبة ، فإن جاريث بيل تنطوي عليه مسؤوليات أكبر في قيادة الفريق داخل الميدان وتحفيز زملائه على تقديم مستوى مميز ، كما فعل في نهائي كأس إسبانيا في عام 2014 عندما قاد ريال مدريد للفوز على برشلونة ، أو في نهاية الموسم الماضي عندما عانى رونالدو من إصابة قوية.
3- تسجيل المزيد من الأهداف.

أفضل فترة تهديف بالنسبة للجناح الويلزي جاريث بيل تعود إلى أول موسم له مع ريال مدريد ، حيث سجل 22 هدفاً في موسم 2013-14 ، فيما سجل 17 هدفاً في موسمه الثاني ، و 19 هدفاً في آخر موسم ، وفي السنوات الثلاث التي قضاها في ريال مدريد فقد كان الهداف الثالث في الفريق ، وهو الأمر الذي يمكن أن يتغير في هذا الموسم من خلال تسجيل مزيد من الأهداف.

4- وضع حد للإصابات.

العبء الأكبر على جاريث بيل هو التعرض للإصابات خلال الفترة التي قضاها في ريال مدريد ، والتي تسببت في غيابه عن عدد مهم من المباريات على الصعيد المحلي والأوروبي ، حيث أن منطقة الساقين تعتبر من أكثر المناطق الهشة في جسده ، حيث أصيب ست مرات في هذه المنطقة وخصوصاً الموسم الماضي ، حيث تناوب جاريث بيل على تقديم العروض الكبيرة مع نكسة الإصابة.

وكان اللاعب جاريث بيل غير قادر على اللعب في أكثر من ست مباريات متتالية ، وقد حصل على أنواع عديدة من العلاجات للحد من الإصابات دون نجاح يذكر ، حتى أنه لجأ إلى الثقوب في جواربه في محاولة لتخفيف الضغط على الساقين ، ولهذا فإن هذه النكسات هي واحدة من أكبر التحديات الشخصية التي تنتظر النجم الويلزي بقيادة مدرب اللياقة البدنية الجديد لريال مدريد ، والمطالب بمساعدته للتغلب عليها.

5- الحصول على لقب الدوري الإسباني.

هذا ليس فقط هدفاً بالنسبة للاعب جاريث بيل ، ولكنه هدف مهم جداً لكافة الأعضاء المتواجدين في فريق المدرب زين الدين زيدان بأسره ، لقب الدوري الاسباني هو اللقب الوحيد الذي لم يتمكن النجم الويلزي من الحصول عليه في إسبانيا ، وبصرف النظر عن كأس السوبر الإسبانية ، فإن جاريث بيل يدرك جيداً هذه الحقيقة وأن النادي لم يرفع كأس الدوري منذ موسم 2011-12.

نشر رد