مجلة بزنس كلاس
رئيسي

الثروات السياحية كنوز تخرج من جرار التاريخ وتعانق عبق الحاضر

قطر وجهة سياحية عصرية والضيوف شهود إثبات

 

دولة قطر غنية بالمعالم التاريخية والتراث الأصيل

العروض الشيقة مصدر بهجة وأداء مضاد للهيب الصيف

أبرز الفرق العالمية تصطحب أفضل عروضها الترفيهية

 

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

أشاد عدد من السياح الخليجيين بمهرجانات الهيئة العامة للسياحة وشركائها في القطاعين العام والخاص خلال فصل الصيف، وأشاروا إلى أن دولة قطر تتمتع بمرافق سياحية عصرية تلبي تطلعات الزوار.

وقالوا لـ”بزنس كلاس” أن دولة قطر تمتلك مقومات سياحية كبيرة تحتاج إلى الترويج، مؤكدين ضرورة تعزيز التعاون السياحي بين دول الخليج بما يدعم التنمية الشاملة ويخلق اقتصاداً متنوعاً قادراً على مجابهة التحديات والأزمات المالية.

وأوضحوا أن القطاع السياحي بدولة قطر يقدم كل ما يحتاج إليه المسافرين من فنادق فاخرة ومعالم تراثية والمرافق الترفيهية، مؤكدين أن الدولة توفر كافة التسهيلات على المعابر الحدودية لتسهيل دخول مواطني دول مجلس التعاون.

ونوهوا إلى أن المؤشرات تؤكد حدوث طفرة في أعداد السياح من دول مجلس التعاون الخليجي الذين توافدوا علي الدوحة لحضور فعاليات الصيف، وقالوا أن عروض صيف 2016 تشكل مرحلة جديدة من الاهتمام والتركيز علي تنشيط السياحة المحلية وخلق سوق سياحي نشط.

وبينوا أن المهرجانات الترفيهية في دولة قطر تنشر أجواء من البهجة والفرح بين الصغار والكبار، حيث أعدت لهم الكثير من الخيارات الترفيهية التي تلبي جميع الأذواق، والتي تتماشي مع العادات والتقاليد الخليجية وتحافظ على التراث.

وأشاروا إلى أن مهرجانات الصيف في قطر تساهم في تقليص سفر الخليجيين إلى الوجهات السياحية المختلفة، حيث توفر قطر تجربة ترفيهية مميزة ومتنوعة، مؤكدين أن فعاليات العام الجاري غنية بالعروض التي تنتشر في جميع أرجاء الدولة.

جهود مثمرة

وتوقع عبدالله الزياني “سائح سعودي” أن تستقطب عروض مهرجانات الصيف في قطر أعداد كبيرة من سياح دول مجلس التعاون الخليجي بفضل عروضها المتنوعة التي تشمل الألعاب الشعبية، والمسابقات الترفيهية، والحرف التقليدية ،والعروض الفنية، والألعاب النارية، والمعارض التراثية والحفلات الموسيقية.

وقال أن قطر أصبحت وجهة سياحية بارزة في المنطقة بفضل جهود الدولة التي تسعي إلى تطوير وتنمية القطاع السياحي، مشيراً إلى أن الدولة تمتلك مقومات سياحية فريدة تحتاج إلى الترويج.

وأوضح أن دول الخليج استطاعت أن تحقق قفزة كبيرة في سياحة الأعمال والمؤتمرات بفضل الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دول المجلس، مؤكداً على ضرورة الجمع بين سياحة الأعمال والسياحة الترفيهية.

أعرب محمد الأشموري “سائح سعودي” عن إعجابه الشديد بفعاليات مهرجان صيف قطر، مؤكداً أن الفعاليات تتميز بالتنوع وتتضمن عروض لأبرز الفرق المسرحية العالمية، وأشار إلى أن دولة قطر باتت وجهة سياحية عائلية رائدة في الخليج.

وقال أن مهرجانات الأعياد والصيف تشمل عروض ترفيهية كثيرة للأطفال وأخرى للكبار، مشيراً إلى أن الفعاليات حظيت بإقبال كبير سواء من المواطنين والمقيمين أو السياح الوافدين من دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة من السعودية.

أضاف محمد الأشموري أن مهرجانات هيئة السياحة أصبحت عامل جذب قوي للسياح من دول التعاون، مشيراً إلى أن السياحة في قطر تتميز بالحفاظ على التقاليد والعادات والتراث.

مقصد السياح

هذا وأكد ماجد الأشموري، أن المهرجانات الترفيهية في قطر خلال فصل الصيف تمثل فرصة مهمة للسياح الوافدين للتسوق من المجمعات التجارية ، حيث تستغل المولات فرصة نمو عدد الزوار وتطرح عروض وخصومات كبيرة  لتعزيز مبيعاتها، مؤكداً أن الدوحة أصبحت وجهة للتسوق يقصدها السياح الخليجيين.

وأشار إلى أن قطر تتمتع بالمرافق السياحية المتطورة من الفنادق والمطاعم ومراكز التسوق وأماكن الاستجمام والترفيه ما يجعلها وجهة رائدة للسياحة العائلية، موضحاً أن مهرجانات هيئة السياحة تشكل وسيلة فعالة لترويج السياحة في قطر.

وأوضح الأشموري، أن تنظيم المهرجانات الترفيهية يدعم القطاع السياحي ، مؤكداً أن الاحتفالات غنية بالفعاليات والعروض والتي تنظم في عدد كبير من المجمعات التجارية ومختلف المراكز الترفيهية في الدوحة وخارجها ما يساهم بدوره في تزايد أعداد السياح الوافدين من دول الخليج .

عروض للجميع

ومن جهته قال ثامر عبد الرحمن اللحيدان “سائح سعودي”:” اعتدت انا والعائلة ان نقضي إجازة الصيف في قطر نظرا لتنوع الفعاليات التي تنظمها هيئة السياحة، وقد شاهدت خلال هذا الصيف فعاليات جديدة ومتنوعة خاصة في المجمعات التجارية  حيث تم تجديد الأفكار والفعاليات والتي تناسب الجميع “.

وأشار إلى أنه قام بزيارة المجمعات التجارية لحضور العروض المسرحية حيث استمتع مع عائلته بهذه الفعاليات ومنها عروض مول ازدان والسيتي سنتر وحياة بلازا ، موضحاً أنه يحرص في كل زيارة لدولة قطر على الذهاب إلى سوق واقف حيث يوجد به فعاليات وعروض تراثية شيقة.

وأوضح عبد الرحمن اللحيدان أن مهرجان الصيف يٌشكل فرصة لزيادة حجم السياحة الوافدة إلى قطر، حيث تعمل الهيئة العامة للسياحة على الترويج للقطاع السياحي من خلال هذا المهرجان الذي يُعد فرصة لتقديم المنتجات السياحية التي تتميز بها قطر للمواطنين والمقيمين والزوار، منوهاً إلي أن الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي تجري خلال المهرجان تتيح للزوار إمكانية رؤية جانب آخر من قطر والاستمتاع بتجربة حقيقية تجعلهم يفكرون في العودة مرة أخرى لزيارتها.

طريق التنمية المستدامة

وتتولى الهيئة العامة للسياحة في قطر مسؤولية التنظيم والتطوير والتخطيط والترويج لسياحة مستدامة بهدف تحقيق النمو الاقتصادي، وإحداث تأثير اجتماعي، وتقديم تجربة سياحية حقيقية، وتوفير المرافق والمنشآت الترفيهية التي تركز على العائلات بشكل خاص، ونظراً لما تتمتع به دولة قطر من ثروة سياحية تتمثل في مجموعة من الخدمات والمنتجات الثقافية والتراثية والترفيهية والرياضية والتعليمية وخدمات قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض، يستطيع قطاع السياحة في قطر أن يقدم مجموعة كبيرة من أماكن الجذب التي تناسب جميع السياح وخاصة الخليجيين.

 

نشر رد