مجلة بزنس كلاس
صحة

 

فقدان الوزن ليس عملية سهلة على الإطلاق، فهو يتطلّب جهوداً متواصلة كون من المفترض أن يمدّ النظام الغذائي أجسامنا بالعناصر الغذائية الضرورية للمحافظة على قوتنا. وبناء عليه فإنّ الوصفة المثالية التي يجب اتباعها ينبغي أن تحفّز عملية التمثيل الغذائي أو الأيض وتساعدك على حرق الدهون. وإليك فيما يلي الوصفة المثالية لذلك:
عملية فقدان الوزن
السعرات الحرارية التي تأخذينها بشكل يومي هي مفتاح هذه الأحجية. فإنت تعرفين بالتأكيد أن جميع الأغذية التي تأكلينها وكلّ السوائل التي تشربينها (باستثناء الماء) سوف تمدّك بالسعرات الحرارية. وفي الوقت ذاته فإنّ الجسم يحرق هذه السعرات الحرارية ليضمن عمل أجهزة الجسم. وهذه العملية تجري بطرق ثلاثة، هي كالتالي:

من خلال الوظيفة الأساسية للتمثيل الغذائي أو الأيض: يحرق الجسم حوالي 60 إلى 70 % من السعرات الحرارية حتى في أوقات الراحة، وذلك لعمل الأجهزة الحيوية في الجسم مثل التنفّس وعمل الأجهزة الأخرى.

من خلال التوليد الحراري للغذاء: عملية حرق السعرات الحرارية من أجل عملية الهضم وتمثّل هذه حوالي 10 % من السعرات الحرارية.

من خلال أداء النشاط البدني: ويمثّل هذا حوالي 20 إلى 30 % من السعرات الحرارية المحروقة.

خلطة بالزنجبيل والليمون والفرقة لخسارة الوزن
إليك فيما يلي هذا العلاج المنحّف للجسم، والذي يجعلك تخسرين الدهون الزائدة في جسمك، ويمدّك في الوقت ذاته بأقصى طاقة ممكنة.

المكوّنات
ثلاث ليمونات
125 غرام من الفجل
4 ملاعق صغيرة من العسل
4 ملاعق صغيرة من القرفة
قطعة من الزنجبيل بحجم 2 سم

طريقة التحضير
امزجي أولاً الزنجبيل والفجل. ثم قطّعي الليمون بدون تقشير وأزيلي كلّ البذور، أضيفي الفجل والزنجبيل إليه. وبعد ذلك أضيفي العسل إلى القرفة ثم امزجي كل المكوّنات معاً.

اسكبي المزيج في إبريق أو كوب يمكن إغلاقه بإحكام وضعيه في الثلاجة مغلقاً بإحكام. تناولي ملعقة كبيرة من هذا المزيج يومياً لتفقدي من وزنك بشكل دائم.

فوائد هذه الخلطة
كلّ مادة من هذه المواد الغذائية المذكورة في المكوّنات سوف تصنع العجائب لصحّتك، مع فوائد مضاعفة عشر مرّات.
الفجل: يحسّن الهضم ويحفّز عملية التمثيل الغذائي. ولكن لا يجب على النساء الحوامل والمرضعات، والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والذين يأخذون مضادّات للالتهابات أو علاجات للسرطان أن يأكلوا الفجل.

الليمون: غني بالفيتامين سي C الذي يساعد على تخفيف التوتّر ويساعد على تحويل الدهون إلى طاقة وهذا مهمّ للغاية لأنّه ثبت بالأدلة على أنّ الإكثار من تناول الطعام غالباً ما يرتبط بالإجهاد المفرط.

الزنجبيل: يعمل الزنجبيل على ضبط مستويات السكّر في الدم ويمنع تراكم المواد الكربوهيدراتية. ولكن يفضّل أن تتجنّبه النساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض الدم والسكّري والذين يعانون من ضعف عام في الصحّة.

القرفة: القرفة تحافظ على مستويات الأنسولين في الجسم وتعزّز حركة الأمعاء.

العسل: يُعتبر العسل مكمّلاً غذائيّاً، ويتميّز بخصائص طبيعية علاجية يمكنها أن تعالج التهابات معيّنة.

يعزّز مزيج العسل والقرفة جهاز المناعة في الجسم ويقلّل مستويات الكوليسترول ويحمي من الإصابة بأمراض القلب.

نشر رد