مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نشب خلاف شديد في وجهات النظر في الستوديو التحليلي لقناة بي إن سبورت التلفزيونية حين مناقشة صحة ركلة جزاء مانشستر يونايتد في مواجهته ضد آرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز.

الحكم الدولي السابق جمال الشريف أصر على أن قرار الحكم بعدم احتساب ركلة جزاء صحيح 100% لأن أنطونيو فالنسيا اعتدى على وجه ناتشو مونريال قبل أن يضع الأخير يده على فخذ الإكوادوري، الأمر الذي يجعل اللقطة بمثابة التحام بين اللاعبين وليس اعتراض من المدافع ضد المهاجم.
وأثار قرار جمال الشريف استياء المحللين نواف التمياط وأحمد حسام “ميدو” حيث اعتبر كلا اللاعبين السابقين بأن الحكم لم يكن محقاً في قراره، وأكدوا بأن ناتشو اعترض طريق فالنسيا لذلك كان يستحق اليونايتد الحصول على ركلة جزاء.

وحمل الإعلامي أيمن جاده مدير الستوديو نفس رأي ميدو ونواف، مؤكداً وجود ركلة جزاء لم تحتسب لصالح اليونايتد.

نشر رد