مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أعدت الإدارة العامة للمرور خطة مرورية متكاملة لتسهيل حركة السير والحد من الزحام والاختناقات المرورية بمختلف مناطق الدولة ولاسيما امام المدارس المستقلة، والخاصة والطرق المؤدية اليها مع بداية العام الدراسي الجديد غدا الأحد، وسيتم نشر مئات الدوريات المرورية على مختلف التقاطعات لمراقبة وتسهيل حركة السير ووجهت إدارة المرور مجموعة من النصائح والارشادات لقائدي المركبات العامة وحافلات وباصات المدارس بأهمية اتباع قوانين وإرشادات المرور العامة وتوخي الحيطة والحذر أثناء القيادة لضمان سلامة الطلاب وعدم تعريضهم للحوادث المرورية.

وشددت الإدارة العامة للمرور على ضرورة الأخذ بإجراءات وإرشادات السلامة اللازمة، والمتمثلة في التأكد من إغلاق باب المركبة بإحكام قبل تحركها، وتجنب السرعة الزائدة خصوصا في الطرق القريبة أو المحيطة بالمدارس، إلى جانب عدم فتح أبواب المركبة إلا بعد التوقف التام، إضافة إلى تنظيم عمليتي صعود ونزول الطلاب. ونصحت مسؤولي المدارس بالتأكيد على مشرفي مركبات الطلاب بأهمية مراقبة الطلاب أثناء رحلتي الذهاب والعودة من المدارس وإرشادهم نحو التصرفات الصحيحة التي تضمن سلامتهم وسلامة زملائهم.

وأكدت الإدارة أن اشتراطات السلامة تتمثل عند الصعود إلى المركبة، والتأكد من وقوفها تماما قبل النزول أو الصعود لتجنب خطر السقوط، فضلاً عن الابتعاد بمسافة كافية من المركبة حتى يتمكن السائق قبل تحركه من رؤية الطالب، وضرورة أن يقوم أولياء الأمور بتنبيه أبنائهم ونصحهم باليقظة والحذر عند عبور الطريق.

وتسعى وزارة الداخلية ممثلة في إدارة المرور إلى تحقيق السيولة المرورية على كافة طرق الدولة، والحد من الزحام بمختلف المواقع، وخفض نسبة الحوادث، وتواصل الوزارة من خلال الإدارات المعنية حملات التوعية المرورية، ويبذل رجالها الجهود في سبيل تحقيق السيولة المرورية على مدار الساعة.

وتناشد الإدارة العامة للمرور دوماً قائدي السيارات التعاون مع جهود الإدارة ، وتخفيض معدلات الحوادث المرورية والإصابات الناجمة عنها، والمحافظة بوجه خاص على أرواح الأطفال وكبار السن وتخفيض سرعاتهم أثناء الدخول إلى المناطق السكنية أو مناطق المدارس إلى أقل حد ممكن، والالتزام بالطريق وعدم تجاوز الآخرين.

وجددت إدارة المرور والأجهزة المعنية تحذيراتها من التجاوز الخاطئ، ومن خطورة استخدام الهاتف الجوال أو أحد تطبيقاته أثناء القيادة، حيث يتسبب في تشتيت ذهن قائد المركبة، مما ينتج عنه حوادث مرورية مختلفة (بسيطة وخطيرة)، إضافة إلى عرقلة حركة السير.كما طالبت قائدي المركبات بالانتباه لسلامة المشاة وخاصة في مناطق المدارس وعبور الطلاب، واتخاذ الحيطة والحذر لذلك.

نشر رد