مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

تمكن قراصنة مجهولون من اختراق أنظمة البنك المركزي في بنغلادش وسرقة أرواق اعتماده لدى البنك الاحتياطي الأمريكي حيث يحتفظ بحسابات مالية تشمل مئات الملايين من الدولارات وحاولوا بالقيام بإحدى أكبر عمليات السرقة في التاريخ .
فقد قام القراصنة بتوجيه ثلاثة عشر طلب تحويل أموال إلى البنك الاحتياطي الامريكي باسم البنك المركزي في بنغلادش وذلك إلى حسابات متعددة في كل من الفلبين وسيريلانكا وسارت الأمور بشكل جيد بالنسبة للقراصنة في الطلبات الأربعة الأولى حيث تم تحويل مايقارب 81 مليون دولار .
وفي طلب التحويل الخامس وقع القراصنة في خطأ املائي بسيط ولكن كان فادحاْ بالنسبة لهم حيث كان طلب التحويل إلى مؤسسة غير ربحية في سيريلانكا تدعى Shalika Foundation ولكن بالخطأ تم كتابتها fandation الأمر الذي شككك البنك الأمريكي وطلب التأكيد من البنك المركزي في بنغلادش لتكتشف عملية السرقة .
الطلبات الثلاثة عشر للتحويل التي تقدم بها القراصنة كانت تشمل مبلغ بين 850 إلى 870 مليون دولار التي فيما لو استمرت لكانت إحدى أكبر عمليات السرقة بالتاريخ لكم مجرد خطأ باسم المؤسسة كشف الأمر وخاصة أن المؤسسة غير موجودة بالواقع كما تبين لاحقاً بحسب رويترز .
وتمكن البنك المركزي في بنغلادش من استرداد قسم كبير من المبلغ المحول من حسابه من الفلبين وسيرلانكا ويعمل مع مؤسسات ملاحقة تبيض وغسيل الأموال على استرداد المتبقي منها فيما نقل عن وزير المالية في بنغلادش القاءه اللوم على البنك الاحتياطي الأمريكي لاجابته الطلبات الغير منطقية من دولة مثل بنغلادش وخاصة أنها تمت بين 4 إلى 5 شباط الماضي الذي كان يوم جمعة وهو يوم عطلة في بنغلادش .

نشر رد