مجلة بزنس كلاس
بورصة

هبط الجنيه الإسترليني مقابل اليورو والدولار اليوم الخميس، بعدما أبقى بنك إنجلترا المركزي على أسعار الفائدة عند مستويات منخفضة قياسية ولمح إلى مزيد من الخفض في وقت لاحق من العام.

ورغم أن المركزي قال إن الضرر المبدئي الناجم عن تصويت البريطانيين لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي جاء أقل قسوة مما توقعه الشهر الماضي قال معظم صناع السياسة إنهم يتوقعون تأييد إجراء خفض جديد في أسعار الفائدة في الاجتماعات المقبلة بحسب ما أظهره محضر أحدث اجتماع للبنك.

وانخفض الإسترليني إلى نحو 1.3180 دولار لكنه تعافى إلى حوالي 1.32 دولار متراجعا 0.3 % عن الإغلاق السابق، ومقابل اليورو هبط الإسترليني 0.2 % إلى 85.12 بنس.

وخفض بنك إنجلترا المركزي الشهر الماضي أسعار الفائدة إلى مستويات متدنية قياسية وأعاد العمل ببرنامج لشراء الأصول.

نشر رد