مجلة بزنس كلاس
أخبار

اختتمت جامعة نورثويسترن في قطر منتدى “صناعة الإعلام في قطر” بمشاركة نخبة من المتخصصين في مجال النشر والصحافة الإلكترونية والإعلام الرقمي والعلاقات العامة والإعلان.
ناقش المنتدى أبرز التحديات التي تواجه المؤسسات الإعلامية عند عزمها التوسع إقليميًا والتحديات التي تواجهها شركات الإعلام عند رغبتها في التوسع خارج الحدود، بما في ذلك العقبات القانونية والإجرائية والتسويقية التي يجب تجاوزها قبل الدخول في سوق جديد. وقدم المشاركون من واقع خبراتهم الكبيرة أمثلة تبين كيف استطاعت شركات إعلامية أن تتخطى هذه العقبات وتحرز نجاحًا في أسواق جديدة.
واتفق المتحدثون في المنتدى على أهمية ايجاد المحتوى الذي يتناسب مع الدول الذي يتم التخطيط للتوسع فيها عند التوسع إقليميًا وإيجاد المنصة المناسبة لنشر هذا المحتوى، لا سيما المنصات الرقمية التي ساهمت في تغيير نمط الاستهلاك الإعلامي، ويجب ان تكون جزءاً من أي خطة للتوسّع الإقليمي.
وأكدوا على ضرورة توظيف المواهب المحلية من الدول التي يجري التخطيط للتوسع بها لضمان ارتباط المحتوى بهذه البلدان لوجود صلة قوية بين وصول المحتوى بشكل فعال وضرورة الاستعانة بخبرات محلية”.
وشدد المشاركون على ضرورة أن تضع المؤسسات الإعلامية هدفاً طويل المدى عند التوسع إقليمياً بدلًا من الخطط التي تجاري آخر التوجهات الإعلامية المبنية على مصطلحات طنانة.
وأوضحوا أن المنطقة تضم مواهب استثنائية ومبدعة، لم يُتح لها فرصة الحصول على تدريب احترافي او رعايتهم من قبل أي مؤسسات ليطوروا مهاراتهم، مشيرين الى أهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه صانعو القرار لتحقيق ذلك.
وخلال اللقاء، تمت الإشارة إلى العديد من قصص النجاح لشركات مختلفة تمكنت من توسيع أعمالها وتقديم خدمات ومنتجات بشكل مرن يراعي اختلاف الاعتبارات الثقافية مثل “كريم” المتخصصة في مجال تكنولوجيا النقل البرّي وخدمة انغامي وسوق دوت كوم.
أدار المنتدى الدكتورة إلهام العلاقي، أستاذ مساعد في جامعة نورثويسترن في قطر، وشارك في جلسته العامة مجموعة من المتحدثين المرموقين كان في مقدمتهم فارس عقاد، رئيس التوزيع والتنمية الرقمية لدى مجموعة إم بي سي، ورضا الحيدر، عضو مجلس تهامة القابضة، ورضا رضوى، كبير المستشارين بشركة سيمنز وسيمنز الشرق الأوسط ال ال بي.
يذكر أن جامعة نورثويسترن قامت بإطلاق “منتدى صناعة الاعلام” في عام 2012 ضمن جهودها المستمرة في توفير منصة لتبادل الآراء وإطلاع وتثقيف والجيل القادم من الإعلاميين في قطر والشرق الأوسط، وإصدار بحوث رائدة حول أبرز اتجاهات الصناعة وأنماط الاستهلاك الإعلامي في المنطقة.

نشر رد