مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة – بزنس كلاس

ودّع جمهور فعاليات “يوم المرح العائلي كل يوم جمعة” في جزيرة اللؤلؤة-قطر، الوجهة الترفيهية العائلية الأشهر في المنطقة، برامج الأنشطة والفعاليات ليلة الجمعة بتواجد كبير وتفاعل مع كل الأنشطة المصاحبة، وذلك بعد يوم شيق وحافل انطلق منذ الساعة الثالثة والنصف عصراً في (30 لاكروازيت) بمنطقة بورتو أرابيا ، وسط حضور جموع غفيرة من العائلات التي جاءت من داخل الدولة وخارجها، للإستمتاع مع أطفالها حتى آخر ساعة من برنامج الإحنفال.

untitled01

وشهد اليوم الختامي تفاعل كبير من جانب الأطفال مع “فقرة الألعاب الحركية الخفية”، فيما أضفت شخصية “البطة الضاحكة” أجواء من المرح للأطفال برفقة عائلاتهم وتفاعلهم مع نجوم العروض للشخصيات الكرتونية.

وتعتبر جزيرة اللؤلؤة-قطر من أبرز الوجهات الترفيهية والسياحية في الدولة والمنطقة، ووجهة عائلية متميزة تقدم باقة من الفعاليات التي تلبي تطلعات كافة أفراد العائلة طوال السنة.

واختارت العائلات الزائرة وسكان جزيرة اللؤلؤة-قطر الذين حضروا فعاليات “يوم المرح العائلي ” في اليوم الأخير، أن تعبر بأشكال  مختلفة بالقول: “مع السلامة ..سعدنا لأكثر من شهرين بأنشطة مميزة”، على أمل الإستمتاع مجدداً بدورة قادمة من فعاليات يوم المرح العائلي الترفيهي في الجزيرة، حيث عبرت عائلة محمد المشاورة، من الأردن، عن سعادتها بحضور آخر لحظات هذه الفعاليات، والحصول على فرصة قضاء أجمل اللحظات في رحاب مناطق اللؤلؤة-قطر المختلفة، وسعادة الأبناء ببرامج فعاليات “يوم المرح العائلي” في منطقتي “بورتو أرابيا” وكذلك في منطقة “مدينا سنترال”، وهي تؤكد أن التنظيم والأنشطة المتنوعة قد أحدثت نقلة نوعية في جزيرة اللؤلؤة-قطر وحراك كامل في مختلف الجزيرة، لاسيما منطقة الممشى العام في بورتو أرابيا، آملين أن تتوسع الفعاليات العام القادم حتى تصبح الفعاليات موعداً سنوياً مؤكداً يجمع جميع أفراد العائلة طيلة فترتي الربيع والشتاء.

untitled99

يشار إلى أن تنظيم أيام “يوم المرح العائلي” كل يوم جمعة، جاء ضمن فعاليات الشركة المتنوعة في الخدمة المجتمعية والتي تتضمن إجتماع العائلة في جو عائلي وترفيهي مميز.

وتضم اللؤلؤة-قطر أفخم واجهات التسوق المطلة على البحر في العالم، حيث يمتد الممشى العام لا كروازيت على طول الرصيف البحري في منطقة بورتو أرابيا ولمسافة 3.5 كيلومتراً، والذي يحتضن ماركات عالمية في قطاع الضيافة وبوتيكات راقية في قطاع الأزياء.

من جهتها أكدت عائلة خوان بوربون من أسبانيا، وهي تسكن جزيرة اللؤلؤة-قطر، أن أطفالها سعدوا كثيراً بمتابعة جميع “أيام المرح العائلي” في اللؤلؤة-قطر التي أقيمت في منطقتي “مدينا سنترال” و”بورتو أرابيا”، وأبدوا رضاهم عن تنظيم برامج ترفيهية شيقة وبشكل متواصل في الجزيرة الجميلة، متمنين أن تمضي الأيام مسرعة لعودة المرح العائلي مرة أخرى العام المقبل ،مطالبين أن يشهدوا برامج إضافية جديدة وتحقيق نجاحات مشابهاً لموسم العام الحالي.

وقدمت عائلة باسكوالينا، وهي تقول إنها وفدت حديثاً إلى الدوحة من مدينة كورو، عاصمة ولاية فالكون غربي فنزويلا،  شكرها للقائمين في الشركة المتحدة للتنمية، المطور الرئيسي لمشروع اللؤلؤة-قطر، على تنظيم هذه الفعاليات العائلية المتميّزة، وتقديرها لدور المنظمين في استقطاب كل الجنسيات المقيمة داخل اللؤلؤة-قطر وعدد كبير من العائلات المقيمة بالدولة، والزوار والسياح الذين توافدوا من الخارج لإضفاء لمسات خاصة على هذا الموقع الترفيهي المشهور في المنطقة.

ويعتبر الحراك والأنشطة الترفيهية المتنوعة التي أحدثتها فعاليت “يوم المرح العائلي” في جزيرة اللؤلؤة-قطر، سيسهم في الترويج لإمكانات الدولة والهيئة العامة للسياحة ، وللعاصمة الدوحة بصورة خاصة، على أنها قادرة دوماً وبكل جدارةعلى التميّز في تنظيم كل الأحداث على أرضها، سواء في جزيرة اللؤلؤة-قطر أو مختلف المناطق السياحية الأخرى بالدولة.

تحتل اللؤلؤة-قطر موقعاً متميزاً قبالة ساحل منطقة الخليج الغربي بالدوحة، وتضم مجموعة من الوحدات السكنية التي تناسب تنوع الاذواق وأنماط الحياة، إضافة إلى المساحات التجارية ومرافق الضيافة الراقية، وثلاثة من أفخم المراسي المزودة بتسهيلات عالمية المستوى، وشاطئ بحري رائع، جعلت هذا المشروع الرئيسي للشركة المتحدة للتنمية من أكثر الوجهات تألقاً على مستوى منطقة الشرق الأوسط.
وأبدى أليكس واينر ستيف، وزوجته هاري، وهما من الولايات المتحدة الأمريكية، أن فعاليات “يوم المرح العائلي” إستقطبت بصورة لافته أبناؤهم، مشيراً إلى أنهم يحرصون كل عطلة نهاية أسبوع على التوافد والتواجد في الفترة المسائية في مطعم ومقهى ” أليسون نيسلون شوكولات بار”، غير أن الأسلوب المتميّز الذي ظهرت به الفعاليات العائلية في بورتو أرابيا، أجبرهم على متابعة الأنشطة بصحبة أطفالهم على طول الممشى العام.

وحفلت فعاليات “يوم المرح العائلي كل يوم جمعة” بالأحداث الترفيهية التي جاءت ملبية لتطلعات ورغبات الزوار من جهة ومتوافقة مع التطور الكبير الذي تشهده جزيرة اللؤلؤة-قطر في مختلف المجالات من جهة أخرى.

تعتبر جزيرة اللؤلؤة-قطر من أكثر المواقع الترفيهية والتجارية التي تستقطب إليها العائلات، كما تحظى بالإهتمام الكبير من قبل الزوار والمتسوقين والعائلات على وجه الخصوص، حيث أصبحت الجزيرة خيارها المفضل الأول في التسوق والترفيه وقضاء أوقات ممتعة في رحابه طوال أيام الأسبوع. وقد إستقطبت فعاليات يوم المرح العائلي في منطقة بورتو أرابيا عدداً كبيراً من العائلات من داخل وخارج الدولة، لاسيما الزوار والسياح من منطقة دول مجلس التعاون الخليجي الذين سجلوا حضورا لافتاً.

نشر رد