مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يعاني الكولومبي خاميس رودريجيز بمفرده في الوقت الحالي في ريال مدريد حيث أصبح حبيس دكة البدلاء الدائم في الفريق والذي يحصل على عدد قليل جداً من فرص اللعب.

خاميس لم يشارك ولو لدقيقة واحدة في مواجهة سبورتينج لشبونة البرتغالي أول أمس في دوري أبطال أوروبا رغم إصابة زميله الويلزي جاريث بيل، حيث فضل عليه زين الدين زيدان نجمه الشاب ماركو أسينسيو.
ويغيب عن ريال مدريد في الوقت الحالي كلاً من توني كروس، كاسيميرو، ألفارو موراتا، مع عدم جاهزية كريم بنزيما ثم تعرض جاريث بيل للإصابة، ورغم الغيابات الأربعة أو الخمسة في خط الوسط والهجوم إلا أن خاميس لم يحصل على فرصته مطلقاً خلال هذه الفترة كون زيدان اعتمد على ماتيو كوفاسيتش، إيسكو ألاركون، لوكاز فازكيز، وماركو أسينسيو.

ولا يثق زيدان بقدرة خاميس على مساعدة الريال في جميع الاستراتجيات التي يتبعها، سواء 4-3-3 أو 4-4-2 أو 4-2-3-1 والتي اعتمد عليها ضد أتلتيكو مدريد ولشبونة، مما يجعله اللاعب رقم 17 في الفريق الذي يمكن الاعتماد عليه هجومياً، أي أنه بديل للبدلاء!

وسبق أن عانى العديد من النجوم البارزين في عالم كرة القدم من وضعية خاميس في ريال مدريد وأشهرهم البرازيلي ريكاردو كاكا والإنجليزي مايكل أوين والإسباني فرناندو موريانتس.

خاميس شارك في 17 مباراة فقط كأساسي خلال العام الحالي مع ريال مدريد ولم يكمل 90 دقيقة سوى في 7 مباريات، مما يثير الغضب في بلاده كولومبيا حيث تطالبه وسائل الإعلام بالرحيل فوراً عن الريال.

نشر رد