مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

قرية حيد الجزيل هي قرية أثرية لا تصدق في اليمن تقع على قمة صخرة عملاقة، والوصول إلى هذه القرية يتطلب أن يكون الزائر من متسلقي الصخور المحترفين.

قامت جريدة ديلي ميل البريطانية بنشر مقال يتحدث عن جمال هذه القرية الخلابة التي تطفو على صخرة ضخمة يبلغ ارتفاعها 350 قدم مع جانبين عموديين في وادي دوعن، وتبدو مثل وكأنها من كوكب أخر.

اليمن ليس لديها أي أنهار دائمة لذلك فإن المصدر الوحيد للمياه الذي يعتمد عليه سكان هذه القرية هو الأودية التي تمتلئ بالمياه الموسمية، وعندما تمطر فإن الرعاة وقطعانهم من الماعز ينطلقون بسعادة في قاع الوادي.

تم بناء منازل قرية حيد الجزيل على حافة جرف الصخرة باستخدام الطوب اللبن والأرضيات الخشبية لتفصل بين الطوابق وبعضها ولكن يجب أن يتم إصلاح هذه المباني باستمرار خاصة بعد الأمطار الصيفية، ويشار الى ان بعض هذه المنازل تعود إلى 500 عام.

تقع هذه القرية الخلابة وسط مناظر طبيعية مدهشة في وادي دوعن وهو أحد أودية غرب حضرموت والذي يعتبر من أشهر الأماكن السياحية في اليمن حيث يقع بين الجبال والهضاب العالية والجافة.

وتمكن سكان القرية من بناء هياكل مبتكرة ومتطورة على صخرة ترتفع عن الوادي بنحو 150 مترا، لتشبه إلى حد كبير مملكة الخواتم التي ظهرت في سلسلة الأفلام الشهيرة التي تحمل نفس الاسم لتمنح السياح مشهد جميل على هذا الوادي من أعلى.

نشر رد