مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

ألقت الشرطة الروسية القبض على امرأة تسببت بإثارة ذعر السكان في موسكو بعدما شوهدت وهي تجول أمام محطة مترو وتصرخ بينما تحمل بيدها رأس طفل مقطوع.
وبحسب المواقع الإعلامية الروسية، فإن المرأة التي كانت ترتدي عباءة سوداء اللون هددت بتفجير نفسها بالقرب من مدخل المترو.
وبحسب موقع “أر بي سي” الروسي، فإن عناصر من شرطة المترو أرادوا التحقق من بطاقتها المستعملة للركوب في المترو، عندما فتحت حقيبتها وأخرجت رأس طفل تسيل الدماء منه.
وأشار موقع “لايف نيوز” إلى أن المرأة كانت تعمل حاضنة وما تحمله هو رأس طفل يبلغ أربعة أعوام.
وكانت وكالة الأنباء الروسية نقلت صباح اليوم معلومات عن اندلاع حريق في شمال غرب العاصمة الروسية داخل إحدى الشقق السكنية، ووجد رجال الإطفاء لاحقاً تحت الركام على جثة طفل مقطوع الرأس.

نشر رد