مجلة بزنس كلاس
فن

 

دشن عدد من الصحافيين المصريين حملة لمقاطعة شيرين عبد الوهاب، وذلك بعدما فضلت الصحافة العربية على المصرية لإعلان اعتزالها الفن. هذا ما أثار غضب بعض الصحفيين المصريين.

وأطلقت الحملة التي دشنت عبر الفيسبوك، اسم شيرين اللبنانية واتهموها بالتعالي على الصحافة المصرية وأصدروا بيانا جاء فيه: “مثلما هجر بعض النجوم المصريين المهرجانات المصرية، وركضوا خلف المهرجانات العربية، أصبح أيضا بعض النجوم الذين صنعتهم الصحف المصرية يتنكرون لفضلها عليهم، في الوقت الذي يظهرون عبر صفحات الصحف العربية، وذلك كان أهم أسباب تدشين وإنشاء صفحة لمقاطعة الفنانة شيرين والمطالبة بسحب لقب فنانة مصرية”.
وقد صرح القائمون على الصفحة أن هذه الصفحة لن تكون الأخيرة، وشيرين لن تكون آخر الفنانين الذين ستتم مقاطعتهم.
من جهتها التزمت شيرين الصمت تماما تجاه هذه الحملة، وخاصة أنها انطلقت فور إعلان شيرين عن الاستعداد لإحياء حفل غنائي كبير ضمن موسم حفلات شم النسيم بالقاهرة، ويعتبر الحفل الأول لها منذ تراجعها عن الاعتزال.

نشر رد